وزير الثقافة يقول إن "المسرح الكبير" بالدار البيضاء "خارج صلاحياته حتى الآن"

10 يناير 2022 - 16:00

 

على الرغم من الانتهاء قبل مدة من بنائه، لم يحدد بعد موعد لافتتاح المسرح الكبير للدار البيضاء، وسط مطالبة الفاعلين في المجال الثقافي والفني، للإسراع بافتتاح المسرح الجديد، لقلة القاعات التي تتوفر عليها المملكة.

وزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، قال في رد له عن سؤال برلماني وجهته إليه البرلمانية نجوى كوكوس، حول موعد افتتاح مسرح الدار البيضاء، إن وزارته لم تكن من بين القطاعات المساهمة في بناء هذا المسرح، ولم تعقد إلى حدود الساعة، أية اتفاقية بخصوص تسييره.

على الرغم من ذلك، يقول بنسعيد إن وزارة الشباب والثقافة والتواصل، تبقى على استعداد للمساهمة، في إطار مقاربة تشاركية، في أية مبادرة تروم ضمان تدبير جيد لهذا المرفق الثقافي الهام، الذي لا شك أنه سيغني شبكة المؤسسات الثقافية والفنية.

وتوجد بالمغرب حوالي 200 قاعة مسرحية، لكن معظمها لا يستجيب للمعايير المطلوبة، باستثناء أشهر المسارح التاريخية كمسرح محمد الخامس بمدينة الرباط والمسرح البلدي بالدار البيضاء.

هذا، وبدأت المملكة منذ سنوات تتجه نحو بناء مسارح بمواصفات عالمية تعتمد تقنيات الجيل الثالث، وكانت البداية بالمسرح الكبير للدار البيضاء الذي يتسع لـ2800 متفرج، وقريبا سيتم افتتاح مسرح محمد السادس بالرباط الذي يعتبر أيقونة معمارية من تصميم المعمارية العراقية المعروفة، الراحلة زها حديد، ويعد أضخم مسرح في الوطن العربي وشمال إفريقيا. كما أقيمت مسارح كبرى في شمال المملكة وشرقها، أهمها مسرح وجدة الجديد.

ويعيش القطاع الفني والمسرحي أزمة حقيقية منذ بداية جائحة كورونا، دفعت العاملين فيه إلى إطلاق حملة “أنقذوا المسرح من السكتة القلبية”، وهي الحملة التي تجاوبت معها الحكومة، بإلإعلان عن مبادرة غير مسبوقة، ترمي إلى تصوير ستين عملا مسرحيا واقتناء حقوق بثها على القنوات العمومية، وأيضا عبر المنصة الرقمية لوزارة الثقافة

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.