لجنة برشيد توزع 1.7 مليار سنتيم على 4 أشرطة طويلة و3 قصيرة

09 يوليو 2013 - 00:00

 

 
 
450 مليون سنتيم هو أعلى مبلغ قررت لجنة دعم الإنتاج السينمائي الوطني منحه خلال دورتها الثانية، برسم سنة 2013. وقد كان المبلغ من نصيب الفيلم الطويل «عاشوراء»، المقدم من قبل شركة «أوفرلوك فيلم»، وسيناريو طلال السلهامي وجواد لحلو ودافيد فيلمان، وإخراج طلال السلهامي. 
اللجنة التي عقدت اجتماعها يومي فاتح وثاني يوليوز الجاري، بالمركز السينمائي بالرباط، منحت مبلغ 16 مليون و860 ألف درهم، كتسبيقات على المداخيل الخاصة بفترة ما قبل الإنتاج لفائدة أربعة مشاريع أفلام سينمائية طويلة وثلاثة مشاريع أفلام قصيرة ومشروعي كتابة السيناريو.
وقد حصل الفيلم الطويل «ليلى» المقدم من شركة «بولان أوبرين للإنتاج»، سيناريو وإخراج أحمد بولان، على دعم يقدر بأربعة ملايين و100 ألف درهم، فيما حصل فيلم «أفراح صغيرة» لشركة «كليبر فيلم»، سيناريو وإخراج محمد الشريف طريبق، على دعم بقيمة مالية تصل إلى ثلاثة ملايين و500 ألف درهم. أما فيلم «يد فاظمة» لشركة «أماليف للإنتاج»، سيناريو أحمد المعنوني وعبد الفتاح عروم وإخراج أحمد المعنوني، قد حصل على مبلغ أربعة ملايين و300 ألف درهم.
وعن منح التسبيقات على المداخيل المتعلقة بفترة ما قبل الإنتاج للأفلام القصيرة، اختارت اللجنة فيلم «الانتظار 3 مشاهد» المقدم من قبل شركة «أكستريم ميديا» سيناريو وإخراج عبد الإله زيرات، لتدعمه بقيمة مالية تبلغ 120 ألف درهم، و»بلا رصيد» لشركة «أبيل أفلام» سيناريو هندا أولمودن وحسن حبيبي وإخراج هندا أولمودن، بقيمة تبلغ 130 ألف درهم، و»عقول مرتشية» لشركة «ماحل فيلم» سيناريو وإخراج المهدي الخوضي، بقيمة مالية تصل إلى 110 ألف درهم.
أما فيما يتعلق بدعم كتابة السيناريو، فقد قررت اللجنة، منح 50 ألف درهم لكل من الفيلمين الطويلين «من الظلمات إلى النور» لشركة «فيلم د 3» سيناريو وإخراج إسماعيل السعيدي، و»ثريا الطير الحر» لشركة «وارزازات أكسيون»، سيناريو وإخراج ربيع الجوهري.
وفي دورة اعتبرت حامية، عرف اجتماع اللجنة مجموعة من الاصطدامات والمناوشات بين أعضاءها، بسبب كثرة الأعمال وجودتها، فقد درست اللجنة 16 مشروع فيلم طويل، و3 مشاريع أفلام قصيرة مرشحة للتسبيق على المداخيل قبل الإنتاج.
وقد حضر أشغال اللجنة كل من صباح بنداوود، وفاطمة الإفريقي، وإدريس الطاهري، والتهامي حجاج، ومحمد الوالي، ومحمد بلفقيه، ومحمد القدميري، وعبد الحق أفندي، والبشير ادخيل وطارق خلامي. 
من جهة أخرى، يشار إلى أن اللجنة تتمتع باستقلالية تامة، إذ أن نتائجها تصل إلى وزير الاتصال مصطفى الخلفي ومدير المركز السينمائي المغربي نور الدين الصايل، بعد وصولها إلى وكالة المغرب العربي للأنباء، أي أن المسؤولين يتوصلان بالنتائج من باب الإخبار فقط. 
 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي