33 قاعة سينمائية بالمغرب.. 10 قاعات فقط استفادت من الدعم

15 يوليو 2013 - 00:00

 

 

630 مليون سنتيم، هو المبلغ الذي خصصته لجنة دعم رقمنة وتحديث وإنشاء القاعات السينمائية. 10 قاعات سينمائية، فقط، استفادت من هذا المبلغ. في حين أن عدد القاعات السينمائية بالمغرب هو 33 قاعة سينمائية. هذا ما أكده التقرير الأخير الذي أصدره المركز السينمائي المغربي، بخصوص عدد القاعات الصالحة للعرض. 

إذ يصل عدد القاعات بالعاصمة الاقتصادية، الدار البيضاء، إلى 9 قاعات سينمائية، وتتوفر المدينة على 24 شاشة ضخمة، إذ تحتوي قاعة «إيدن كلوب» على 3 قاعات للعرض، فيما يتوفر المركب السينمائي «ميغاراما» على 14 قاعة للعرض.

لجنة دعم تحديث ورقمنة القاعات السينمائية، قررت دعم أربع قاعات بالمدينة، إذ منحت 693 ألف درهم لقاعة سينما «الريف»، و459 ألف درهم، لـ»أ.ب.س»، و540 ألف درهم لـ»ريتز»، و837 ألف درهم لسينما «لانكس» بالدارالبيضاء.

فيما تتوفر العاصمة الإسماعيلية مكناس، على ثلاث قاعات سينمائية، إلا أن اللجنة قررت دعم قاعة سينما واحدة فقط، وهي «الداوليز» بالمدينة بـ395 ألف درهم.

ويوجد بالمدينة الحمراء مراكش، 5 قاعات سينمائية، فيما تتوفر المدينة على 13 شاشة ضخمة، إذ يوجد بالمركب السينمائي «ميغاراما» بالمدينة 9 قاعات للعرض. وفي اجتماعها الأخير قبل أشهر، قررت لجنة دعم القاعات الاقتصار على قاعتين، إذ منحت مبلغ 666 ألف درهم لقاعة «مبروكة»، و756 ألف درهم لـ»كوليزي» بالمدينة الحمراء.

فيما تتوفر مدينة سلا على قاعة واحدة، هي سينما «هوليود» التي تم دعمها بـ693 ألف درهم. 

أما مدينة تطوان التي تتوفر على قاعتين سينمائيتين، فقد خصصت لهما اللجنة الدعم، بمبلغ 756 ألف درهم لقاعة سينما «أفينيدا «، و504 آلاف درهم لسينما «إسبانيول». 

وقد اكتفت اللجنة بدعم هذه القاعات، فيما استثني كل من المركب السينمائي ميغاراما – الدارالبيضاء الذي يضم 14 شاشة، وميغاراما- مراكش الذي يضم 7 شاشات عرض، من دعم القاعات لعدم استيفاء الشروط، المنصوص عليها في المادة 7 من القرار المشترك. 

كما لم تمنح اللجنة الدعم لقاعات مدينة فاس التي تتوفر على قاعتين سينمائيتين، وثلاث شاشات ضخمة، إذ تتوفر قاعة «امبير لوكس» على شاشتين ضخمتين. بينما تكتفي مدينة وجدة بقاعتين فقط، ولم يتم منح الدعم لأي منهما. 

العاصمة الرباط لا تتوفر سوى على ثلاث قاعات سينمائية. كما توجد بطنجة 4 قاعات، وتتوفر المدينة على 5 شاشات ضخمة، إذ تتوفر قاعة «الريف» على شاشتين ضخمتين. ولم تحصل أي المدينتين على الدعم المخصص لتحديث ورقمنة القاعات السينمائية. 

وتؤكد الإحصائيات تناقص عدد دور العرض من 247 قاعة سنة 1985 إلى 39 قاعة حاليا، ما انعكس على تراجع عدد المرتادين من 45 مليون متفرج سنة 1980 إلى مليونين سنة 2012. ليبقى السؤال المطروح، هو هل المبلغ الذي خصصته لجنة الدعم لحماية القاعات من النفوق كاف لذلك؟ . 

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي