كأس أمم إفريقيا: المغرب يحجز مقعدا له في الثمن بعد الانتصار الصعب على جزر القمر

14 يناير 2022 - 19:00

حجز المنتخب الوطني المغربي مقعدا له في ثمن نهائي كأس الأمم الإفريقية، عقب انتصاره على جزر القمر بهدفين نظيفين، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم الجمعة، على أرضية ملعب أحمد أهيدجو بياوندي الكاميرونية، لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات “الكان”.

وبدأ المنتخب المغربي الجولة الأولى ضاغطا منذ صافرة الحكم التونسي صادق السالمي، بغية تسجيل الهدف الأول الذي سيجعله يسير اللقاء بالطريقة التي يريدها، فيما وجد لاعبو جزر القمر أنفسهم ملزمين على الدفاع عن مرماهم، والاعتماد على الهجمات المرتدة لعلها تباغث ياسين بونو، وتمنح لهم التقدم ضد مجريات اللعب.

وواصل أسود الأطلس ضغطهم العالي الذي بدأوه منذ صافرة البداية، ما جعلهم يفتتحون التهديف في الدقيقة 16 عن طريق اللاعب سليم أملاح، الذي وضع القدم الأولى للمغرب في ثمن النهائي، قبل الجولة الأخيرة من دور المجموعات التي سيواجه فيها نظيره الغابوني.

وفشل لاعبو منتخب جزر القمر في إثبات أنفسهم في الشوط الأول، الذي شهد سيطرة مطلقة للمغرب، حيث كاد الأسود أن يضيفوا الهدف الثاني في الدقيقة 36 برأسية نايف أكرد، لولا القائم الذي ناب عن الحارس سليم بن بوانا في التصدي، والمدافع الذي منع أيوب الكعبي من التسديد.

واستمرت الأمور على ماهي عليه في الدقائق الأخيرة، دفاع جزر القمر مقابل اندفاع مغربي، دون التمكن من زيارة الشباك للمرة الثانية، لتنتهي الجولة الأولى بتقدم أسود الأطلس بهدف نظيف على الغمبيزة “لقب جزر القمر”.

وتفنن لاعبو المنتخب الوطني المغربي في تضييع المحاولات السانحة للتهديف في الجولة الثانية، مفوتين عليهم فرصة التقدم بأكثر من هدف، فيما ظل جزر القمر يدافع، مع البحث عن الثغرة التي بإمكانها أن توصله للمرمى، وتسجيل التعادل الذي بدى مستعصيا عليه، في ظل الوقوف الجيد للدفاع المغربي، رفقة حارسه ياسين بونو الذي كان في شبه راحة.

وأدى تضييع العديد من المحاولات السانحة للتهديف من قبل مهاجمي المنتخب المغربي، إلى إقدام وحيد خاليلوزيتش على ثلاث تغييرات في آن واحد، بإدخال كل من فيصل فجر، يوسف النصيري، وزكرياء أبو خلال، مكان كل من أيوب الكعبي، طارق التيسودالي، وعمران لوزا، لعلهم يقدمون الإضافة المرجوة، ويتمكنون من تسجيل الهدف الثاني لتأمين النتيجة.

وتواصل الشح الهجومي للمنتخب المغربي رغم التغييرات التي أجراها وحيد خاليلوزيتش، ما جعل لاعبو جزر القمر يحاولون ويندفعون أكثر، بغية إدراك التعادل وإنهاء اللقاء متعادلا، لإحياء آماله في التواجد بدور 16، حيث حاول جاهدا الوصول إلى شباك ياسين بونو دون تمكنه من ذلك، فيما لم يجد خاليلوزيتش سوى إقحام منير الحدادي مكان سفيان بوفال، لعله يقتنص هدفا ثانيا برأسيته.

وكاد أشرف حكيمي أن يضيف الهدف الثاني المستعصي عن الأسود من ضربة حرة مباشرة، لولا التدخل الجيد للحارس بن بوانا، الذي كان سدا منيعا لكل المحاولات المغربية التي كانت أخطرها في الدقيقة 78، ليتواصل الضغط المغربي مع توالي الدقائق، ما أسفر على ضربة جزاء في الدقيقة 81، فشل يوسف النصيري في ترجمتها إلى هدف، بعد التدخل الجيد لحارس جزر القمر الذي واصل تألقه، مانحا بذلك رفاقه الأمل في التعديل.

وتمكن المغرب من إضافة الهدف الثاني في الدقائق الأخيرة من اللقاء، بقدم اللاعب زكرياء أبو خلال بعد عدة محاولات فاشلة، لتنتهي المباراة بفوز أسود الأطلس بهدفين نظيفين على جزر القمر، ويتأهل رسميا إلى ثمن النهائي.

ويتصدر المنتخب الوطني المغربي حاليا المجموعة الثالثة بست نقاط، فيما يتذيل كل من جزر القمر وغانا الترتيب بدون رصيد، بينما تحتل الغابون الرتبة الثانية بثلاث نقاط مؤقتا، في انتظار نتيجة مباراة رفقاء أوباميانغ والبلاك ستارز، التي ستجرى اليوم الجمعة بداية من الساعة الثامنة ليلا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي