وزير الشغل: رئيس الحكومة طلب مني إخراج برنامج التشغيل في أقرب وقت و"أوراش" أخذ منا 58 يوما

18 يناير 2022 - 16:30

كشف وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات يونس سكوري، الثلاثاء، عن تفاصيل ولادة برنامج “أوراش” الذي يهدف إلى تشغيل 250 ألف شخص ممن فقدوا مناصب عملهم بسبب جائحة كورونا، مبشرا بقرب انطلاق البرنامج فعليا في الأيام القليلة المقبلة.

وقال سكوري اليوم أمام مجلس المستشارين، إنه اتصل به رئيس الحكومة عزيز أخنوش، وطلب منه أن يخرج البرنامج في أقرب وقت ممكن مع شرط أن يكون من الجيل الجديد، ليكون برنامجا تشارك فيه الحكومة كلها بكل القطاعات، وأن يكون له بعد ترابي وتساهم فيه الجماعات، ليأخذ كل واحد مسؤوليته في إطار الجهوية واللاتمركز واللامركزية، وهو ما كان منطلقا للعمل على إخراج هذا البرنامج.

وأوضح سكوري أنه التقى العديد من الوزراء قبل إخراج الصيغة الأخيرة من البرنامج، وهم وزراء التجهيز والتعليم والشباب والثقافة ووزيرة التعمير وسياسة المدينة ووزيرة السياحة والاقتصاد التضامني ووزير الصحة ووزير الفلاحة، بالإضافة إلى جولات مكوكية مع وزارة المالية، وخصوصا الوزير المنتدب المكلف بالميزانية.

وتحدث الوزير عن سعي الحكومة لإخراج البرنامج في وقت قياسي، لذلك تم إطلاق جولات جهوية استغرقت 58 يوما، تم فيها التوقف في كل الجهات واللقاء بالولاة والعمال بدعم من وزير الداخلية، حيث تم الاستماع للمسؤولين المحليين حول أولوياتهم لملاءمة البرنامج مع كل إقليم.

ويروي سكوري أنه تمت صياغة برنامج “أوراش” ووضعت أهداف له حتى لا يتم تضييع الميزانية التي رصدت له، مضيفا “مانمشيوش نشدو الفلوس ونفرقوهم”، لأن هذا لن يفيدهم في مسارهم ولمسنا الحاجة لبرنامج حقيقي للتشغيل، بشكل لائق لا يقل مردوده عن الحد الأدنى للأجور.

برنامج “أوراش” حسب سكوري التزام حكومي من أجل مواكبة كل المحتاجين والمقصيين من سوق الشغل خلال أزمة كورونا، ويأتي في الصميم حسب قوله، لأنه يتكامل مع السياسات الهيكلية المعتمدة على الاستثمار وخلق فرص الشغل التي يضمنها البرنامج الحكومي، بسياسة تفاعلية لها بعد ظرفي.

هذا البرنامج الذي خصص له جزء مهم من جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، يتماشى مع مفهوم الدولة الاجتماعية، والتي تهدف إلى تقوية الفرد عبر إعطائه كل المستلزمات لينخرط في النظم الاقتصادية ويبني حياته عن طريق العمل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.