الريسوني يدخل على الخط و يدعو إلى إصلاح الملكية

06 أغسطس 2013 - 15:39

. واعتبر الريسوني، في مقال توصلت به «أخبار اليوم» تحت عنوان: «القضية أكبر من دانييل»، أن «نازلة العفو عن المجرم دانييل لا تعبر عن خطأ، بل تدل على خلل أكبر بكثير وأوسع بكثير يخيم على مسطرة اشتغال المؤسسة الملكية برمتها».. 

 ويعتبر الريسوني أن الخلل في العفو عن كالفن لا يتعلق فقط بـ«خطأ شنيع»، أو بوجود «خلل في المسطرة والطريقة المتبعة لاستصدار العفو الملكي»، إنما مبعث هذا الخلل أعمق، ويتمثل في «عدم تطور طريقة اشتغال المؤسسة الملكية»، داعيا إلى إصلاحها، لأن «أي إصلاح سياسي أو دستوري بالمغرب لن يكون ناجحا ومجديا ما لم يتم الإصلاح الحقيقي للمؤسسة الكبرى في البلاد».

هذا، ومن المنتظر أن يزيد بيان الريسوني هذا من متاعب رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بعد الإحراج الذي تسببت فيه قوات الأمن عندما واجهت المحتجين السلميين على قرار العفو بطريقة عنيفة في أكثر من مدينة

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي