المعتصم: المغرب غارق في المديونية وهامش قراره الاقتصادي يتقلص (ندوة)

21 يناير 2022 - 19:30

قال مصطفى المعتصم، السياسي، والأمين العام لحزب البديل الحضاري المنحل، إنه من الضروري طرح سؤال الزمن السياسي والاقتصادي، الذي يعيشه المغرب، مؤكدا أنه يعيش زمن العولمة.

وأضاف المعتصم، في ندوة لمؤسسة محمد عابد الجابري، حول “الاقتصاد المغربي إلى أين؟”، أن “المغرب يعيش زمن العولمة المأزومة، التي تحاول أن تحل مشاكلها على حساب الشعب المغربي، لأننا تابعين” .

وتساءل المعتصم،: “ما حجم استقلال القرار الاقتصادي للمملكة؟”، مشيرا إلى أن “المغرب الذي غرق في المديونية، أصبحت تتقلص هوامش امتلاكه لقراره الاقتصادي، وبالتالي تلتقي مصالح الطبقة المتحكمة في القرار الاقتصادي مع مصالح اللوبيات العالمية المهيمنة على الاقتصاد العالمي”.

ويرى المتحدث أن المتحكمين في القرار الاقتصادي متورطون في الاستبدال، والفساد، باعتبار ذلك جزء من العولمة، مضيفا: “الاستبداد السياسي أيضا جزء من العولمة، وتركيز الثروة خير مثال”.

وذهب المعتصم إلى القول إنه “حتى لو حققنا الإصلاح السياسي، فوضعنا صعب جدا”، مضيفا، “هناك حلول، لكن لا أحد يمكنه أن يكون واثقا، لأن من سيمة الظرف الحالي العالمي هو عدم الوثوقية، وعدم القدرة على التنبؤ بما سيحدث مستقبلا”.

كلمات دلالية

المعتصم المغرب
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.