شيخ ينتحر شنقاً بمستوصف بأكادير وعائلته: طرد من العمل بعد سنوات قضاها كحارس بالمستوصف (فيديو)

22 يناير 2022 - 14:00

قالت عائلة المسمى إيحموتن أحمد، وهو سبعيني وجد جثة هامدة بداخل مستوصف الحي المحمدي بأكادير، إن الوالد لم يكن دخيلا على المؤسسة الصحية التي وجد بداخلها، وإنما كان ضمن الطاقم المشرف على تدبير المرفق المذكور منذ حوالي 12 سنة، قضاها كحارس للمستوصف ومساعد للأطر الطبية والمرتفقين.

وقال ابن الضحية، محمد إيمحموتن، في حديثه لـ »اليوم 24″، إن والده المعروف لدى ساكنة الحي بلقب « داحماد  » حارس المستوصف، كان يشتغل مع الشركة النائلة لصفقة بناء المرفق الصحي المذكور، قبل أن ينضم لطاقم المستوصف كمساعد وحارس ليلي للبناية، حيث خصصت له الإدارة غرفة كان يبيت بها بشكل يومي ويقوم بأعمال البستنة والحراسة، لحوالي 12 سنة، وهو ما كان في علم المديرية الإقليمية للصحة ومسؤوليها، قبل أن يطلب منه المدير الجهوي للصحة إخلاء المستوصف بشكل نهائي، وهو الأمر الذي أزمه نفسياً ودفعه إلى الإقدام  على إنهاء حياته وهو يرتدي بزته الطبية التي تحمل شعار وزارة الصحة، حسب تعبير نفس المتحدث.

وفتحت النيابة العامة تحقيقا في واقعة العثور على جثة شيخ بمدخل بوابة مستوصف الحي المحمدي بأكادير قبل يومين، وهو ما خلق صدمة لدى ساكنة الحي ومعارف الضحية.

في المقابل، حاولنا الاتصال بالمدير الجهوي للصحة لأخذ تصريح له بخصوص الموضوع، إلا أن هاتفه ظل يرن دون رد.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي