السلاسي: كلفة "قنطرة التنمية" في تاونات تحتاج إلى التنسيق بين عدة جماعات

23 يناير 2022 - 15:50

قال محمد السلاسي، رئيس المجلس الإقليمي لتاونات، إنه سينسق مع رؤساء الجماعات المعنية بمشروع قنطرة بني وليد – طهر السوق، للوقوف على كلفة المشروع الحقيقية. وأضاف السلاسي، في اتصال مع ” اليوم24 “، أن المشروع يفرض التنسيق، لتحديد كيفية جلب الدعم، والتمويل.
ومشروع قنطرة بني وليد، الذي انخرط فيه رؤساء جماعات فناسة باب الحيط، بني ونجل تافراوت، وجماعة طهر السوق، فضلا عن فعاليات مدنية تمثل النسيج الجمعوي للجماعات المعنية، من شأنه أن يرفع العزلة عن آلاف المواطنين، ويضمن اتصال وسط المملكة بشمالها، انطلاقا من استغلال الطريق الجهوية رقم 510، التي تربط تاونات بإقليمي الحسيمة، وتازة.
ومبادرة القنطرة، التي اختار لها شباب المنطقة شعار ” قنطرة التنمية”، تفاعلت معها الجهات المسؤولة، محليا، وإقليميا، بتجاوب كبير، في انتظار إدراج المقترح ضمن جدول أعمال دورات استثنائية للمجالس الجماعية، من أجل تقديم ملتمس مشترك لمجلس جهة فاس مكناس، ووزارة التجهيز والماء، في إطار اتفاقية مشتركة لتنفيذ المشروع.
جدير بالذكر أن سؤلا كتابيا تقدّم به خالد السطي، المستشار البرلماني عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بشأن إحداث قنطرة على وادي ورغة، تربط جماعة بني وليد بجماعة فناسة باب الحيط.
وحسب مضمون السؤال، الذي توصل به “اليوم24″، فإن قنطرة بني وليد – فناسة باب الحيط، ستساهم في رفع العزلة عن المنطقة، خصوصا أن المقطع الطرقي، المجاور لواد ورغة، يعرف انهيارات متكررة، مما يهدد سلامة مستعملي الطريق الجهوية رقم 510.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.