برلمانيون محبطون من استمرار تلويث المياه في تاونات جراء معاصر الزيتون

24 يناير 2022 - 22:50

أثارت انتقادات المجتمع المدني في تاونات، جراء تداعيات تصريف مادة المرج في مياه الوديان، ردود فعل برلمانيين، عمدوا إلى مساءلة الحكومة في شخص وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.

وجهت خديجة الزومي، عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، اليوم الاثنين، سؤالا شفويا في شأن مخاطر مادة المرج المستخلصة من عملية عصر الزيتون في تاونات، مشيرة إلى أن ظاهرة تلوث المياه السطحية تتكرر كل موسم زيتون في الإقليم، بسبب المقذوفات السائلة للزيتون.

ونبهت الزومي إلى أن واد إيناون أصبح عبارة عن مجرى للمرجان، لونا، وطعما، ورائحة، مع أن هذا الوادي يعتبر المزود الأساسي لمحطة الماء الصالح للشرب، الذي تستفيد منه كافة الساكنة المجاورة، في غياب ما وصفتها ” الحلول الناجعة لمواجهة هذه الظاهرة”.

وساءلت النائبة البرلمانية الوزيرة المعنية بخصوص التحركات المتخذة لمعالجة هذه الآفة، التي تلوث التربة، والمجاري المائية في بلادنا.
وكان خالد السطي، المستشار البرلماني عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، قد وجه سؤالا كتابيا للوزيرة المعنية، بعد الضجة، التي أثارها المجتمع المدني في تاونات، بسبب نفوق كمية كبيرة من أسماك وادي اسرى، متأثرة بمادة المرج السوداء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.