المغرب يراهن على الاستثمارات السعودية

23 أغسطس 2013 - 11:45

 

يمثل منتدى جدة للاستثمار السعودي المغربي ليوم الأحد المقبل فرصة أخرى ستحاول وزارة عبد القادر اعمارة استغلالها لجلب مزيد من الاستثمارات السعودية إلى المملكة، والتي تجاوزت، في السنتين الأخيرتين، حاجز الملياري دولار.

المنتدى ستشارك فيه نخبة من ممثلي القطاعات الحكومية والخاصة في البلدين، وذوي الخبرة في مختلف الأنشطة الاستثمارية والسياحية والنقل والموانئ والشحن البحري والتسويق والتكنولوجيا والتنمية وقطاعات الكهرباء والجمارك والمقاولات. وأوضح أمين عام غرفة جدة عدنان بن حسين مندورة في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن المنتدى الذي ينظم بالتعاون مع مجلس الأعمال السعودي المغربي بمجلس الغرف السعودية، سيبحث من خلال أربع جلسات عمل موضوع الشحن البحري وما يمثله من أهمية لكلا البلدين والتجارة، وتيسير انسياب السلع من خلال عرض لأهم فرص الاستثمار ومؤهلات السوق المغربية ومناقشة المعيقات التي تواجه المستثمرين والتجار في البلدين، إضافة إلى الحلول المقترحة وآلية العمل المشترك لتسويق المنتجات.

وقال إن وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة بالمغرب، التي يقودها عبد القادر اعمارة، ستشارك في هذا المنتدى بورقة عمل تتحدث عن فرص الاستثمار والشراكة بين المملكتين، وفرص الاستثمار بالقطاع الفلاحي بالمغرب، والنظام الجمركي المغربي، وتطور الاستثمارات المباشرة العربية في المغرب وآفاقها المستقبلية، فضلا عن أهمية الاستثمارات السعودية والشراكة مع القطاع الخاص في البلدين.

ونوه مندورة في تصريحات أخرى للصحافة السعودية بتصدر قطاع المقاولات والإسكان وتصنيف المقاولين جدول أعمال المنتدى من خلال عرض لآلية العمل المشترك في القطاع بمشاركة الجانبين السعودي والمغربي، إلى جانب قطاع السياحة من خلال عرض الفرص السياحية الاستثمارية في مجالات السياحة العائلية وتفعيل البرامج التنفيذية المتفق عليها بين البلدين المتعلقة بالسياحة والآثار والنزل التراثية والبيئية.

وأكد أن المنتدى الذي سيندرج تحته معرض «كتالوجات» للمنتجات السعودية والمغربية يحظى بمشاركة رئيس الجانب السعودي بمجلس الأعمال السعودي المغربي محمد فهد الحمادي ورئيس الجانب المغربي بالمجلس خالد بن جلون وعضو اللجنة التنفيذية بالمجلس سليمان بن إبراهيم العييري ومدير الملاحة التجارية بوزارة التجهيز والنقل بالمغرب هشام نهموشة ومدير إدارة التطوير بالوكالة الوطنيـة للموانئ سعيد حسني والمدير العام لميناء طنجة المتوسط محمد أرجوان والمدير التنفيذي لمركز الصادرات السعودي عيد القحطاني.

يذكر أن الاستثمارات السعودية في المغرب خلال السنتين الماضيتين تجاوزت الملياري دولار وشملت مختلف مجالات الاستثمار خاصة الطاقة والإنتاج الزراعي والمجال الصناعي والعقاري وذلك بعد أن تم معالجة الكثير من العراقيل التي تحد من تدفق الاستثمارات إلى المغرب واتخذت خطوات قانونية وإجراءات إدارية ساهمت في فتح مجال أوسع للاستثمارات السعودية.

شارك المقال

شارك برأيك