لشكر يترشح لولاية ثالثة على رأس الاتحاد الاشتراكي.. ورئاسة المؤتمر تقول إنها لم تتوصل من منافسيه بأي طلبات سحب ترشيحات

28 يناير 2022 - 19:00

قدم إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بشكل رسمي، ترشحه لولاية ثالثة على رأس حزب الوردة كما كان متوقعا.

ويأتي إعلان لشكر، الجمعة، ترشحه للكتابة الأولى، بعد ساعات من موافقة المؤتمر الوطني الحادي عشر للاتحاد الاشتراكي بالإجماع، على مشروع المقرر التنظيمي المتعلق بتعديل مقتضيات النظام الأساسي للاتحاد بشأن كيفيات انعقاد المؤتمر، وانتخاب الكاتب الأول، وأعضاء المجلس الوطني، والكتابات الجهوية، والمكتب السياسي.

وكان الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، المنتهية ولايته، قد شكر خلال افتتاح المؤتمر الحادي عشر للحزب صباح اليوم، “كل الاتحاديات والاتحاديين الذين طالبوا وألحوا على ترشيحه، سواء كانوا في المكتب السياسي أو المجلس الوطني أو الفريقين البرلمانيين، وبالأخص القواعد الحزبية في الفروع والجهات”.

وقال لشكر خلال افتتاح المؤتمر اليوم، وهو يرد على الرافضين لولايته الثالثة، “يشهد الله على صدق نواياي، وعلى أني لم أرغب مطلقا في أي ولاية ثالثة على رأس حزب عريق، ويعلم الله ماذا يعني لي، وقد عشت العمر كله داخله منذ أن اخترت في بدايات الشباب الانخراط فيه عن قناعة، وكنت وما زلت اعتبر أنه الأداة الأمثل لترجمة مصالح القوات الشعبية، ولم أندم يوما على هذا الانخراط اليومي باعتبار أن الاتحاد الاشتراكي بالنسبة لي هو المعنى والذات والأفق الوحيد”.

وبخصوص مصير الترشيحات الأخرى التي وضعت سابقا من طرف بعض من قيادات الاتحاد، فقد كشفت حنان رحاب، عضو رئاسة المؤتمر، أنها لم تتوصل بأي سحب رسمي للترشيحات، موضحة أن رئاسة المؤتمر الحادي عشر، اطلعت على سحب بعضها فقط من خلال وسائل الإعلام، وفي مواقع التواصل الاجتماعي فقط، في الوقت الذي بادر بعض من هؤلاء لتقديم ترشيحهم عن طريق مفوض قضائي.

وكانت حسناء أبوزيد، قد قدمت ترشيحها رسميا للكتابة الوطنية، للحزب، عن طريق مفوض قضائي، ولم تعلن سحب ترشيحها رسميا، في الوقت الذي أعلن فيه عبد الكريم بنعتيق، عن سحب ترشيحه، ورفض الحضور للمؤتمر، قبل أن يبادر أمام شقران، بسحب ترشيحه في بلاغ نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

يشار إلى أن رئاسة المؤتمر الحادي عشر للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، تتكون من الرئيس: الحبيب المالكي، وعضوية كل من رحاب حنان وفاتحة سداس، وجمال الصباني، ومحمد محب.

وينتظر بحسب مصادر من رئاسة المؤتمر، أن يشرع مؤتمرو الحزب 1400 مؤتمر، في التصويت غدا صباحا على الكاتب الأول الجديد للحزب، وأعضاء المجلس الوطني،  قبل الإعلان عن النتائج غدا مساء، فيما يتوقع أن يلتئم برلمان الحزب بعد مرور أيام من تشكيله على انتخاب أعضاء المكتب السياسي الجديد لحزب الوردة، قبل أن تختتم أشغال المؤتمر الوطني بإصدار بيان عام غدا السبت.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.