تراجع تنقيط المغرب في مؤشر الفساد لعام 2021

29 يناير 2022 - 23:59

حل المغرب في المركز 87 عالميا في مؤشر « إدراك الفساد » الصادر عن منظمة الشفافية العالمية برسم سنة 2021، مسجلا تراجعا عما حققه في نسخة العام الماضي من المؤشر.

وحصل المغرب على 39 نقطة في المؤشر العام لهذه السنة؛ أي أنه فقد نقطة واحدة عن العام الماضي الذي حصل فيه على 40 نقطة.

ويُصنف مؤشر “مدركات الفساد” 180 دولة وإقليماً حسب المستويات المدركَة لفساد قطاعها العام، بناءً على بيانات الخبراء وأوساط الأعمال. ويعتمد المؤشر الدولي على 13 مصدرا مستقلا للبيانات، ويستعمل مقياساً يتدرج من 0 إلى 100، حيث يكون الصفر الأكثر فساداً، والمائة الأكثر نزاهة.

وتصدرت الإمارات العربية المتحدة نتائج المؤشر في المنطقة العربية بحلولها في المركز 13 عالميا، بحصولها على 69 نقطة في المؤشر العام، تليها قطر في المركز 31 عالميا بـ63 نقطة، والعربية السعودية في المركز 52 بـ53 نقطة، ثم عمان في المركز 56 بـ52 نقطة.

أما على المستوى المغاربي فتصدرت تونس التي حلت في المركز الـ70 عالمياً بـ44 نقطة؛ بينما جاءت الجزائر في المرتبة الثالثة باحتلالها المركز الـ117 عالمياً بـ33 نقطة، تليها موريتانيا التي احتلت المركز الـ140 عالمياً بـ28 نقطة.

وقالت منظمة الشفافية الدولية، إن الفساد في دول العالم « حافظ على استقراره » خلال 2021، محذرة من الآثار السلبية لعدم محاربة هذه الظاهرة على أوضاع حقوق الإنسان في العالم، كما أنه يهدد جهود مكافحة وباء كورونا.

وأضافت المنظمة أنه « بينما يتخذ الفساد أشكالا مختلفة اختلافا كبيرا من بلد إلى آخر، تكشف نتائج هذا العام أن جميع مناطق العالم متوقفة عندما يتعلق الأمر بمكافحة الفساد في القطاع العام ».

وفيما يخص المنطقة العربية، سجلت المنظمة استمرار « مصالح قلة قوية في الهيمنة على المجالين السياسي والخاص، وتعيق القيود المفروضة على الحريات المدنية والسياسية أي تقدم ملموس »، أما بخصوص أفريقيا، فيؤدي النزاع المسلح والتحولات العنيفة للسلطة وتزايد التهديدات الإرهابية إلى جانب ضعف إنفاذ التزامات مكافحة الفساد إلى حرمان المواطنين من حقوقهم وخدماتهم الأساسية، تقول المنظمة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي