البرلمانية فاطمة خير تطالب رئيس الحكومة بمشروع ثقافي وتقول إن الأزمة ليست في الإبداع وإنما في الاستثمار

31 يناير 2022 - 18:30

طالبت فاطمة خير، الفنانة والبرلمانية عن فريق التجمع الوطني للأحرار، بمشروع ثقافي متناغم ومنسجم، وقالت، إن « الحكومة مطالبة أكثر من أي وقت مضى، أن يكون لها مشروع ثقافي منسجم ومتناغم، مع ما نملكه من ذاكرة تاريخية قوية وكفاءات بشرية لإقامة صناعة ثقافية قوية تساهم في تطوير وخلق فرص الشغل، وتشكل قاطرة للنمو الاقتصادي أمام كل التحديات التي يعرفها العالم في هذا القطاع ».

وأضافت خير، الاثنين، مخاطبة رئيس الحكومة عزيز أخنوش، في جلسة الأسئلة الشهرية بمجلس النواب، « الأزمة ليست أزمة إبداع، بل أزمة صناعة واستثمار »، مضيفة، « هناك قاعات سينمائية تقفل كل يوم، ومسارح تفتقر إلى مستلزمات العمل الإبداعي، وخزانات لا يعرف لها الشباب الطريق ».

وشددت البرلمانية على أن الوضع الحالي، « لا يشجع الشباب على البحث عن المعرفة، ولا على القراءة ولا الثقافة بصفة عامة »، مشيرة إلى أن « الأرقام صادمة في مغرب الألفية الثالثة، لأن البعض لازال ينظر إلى الثقافة على أنها فعل نخبوي، في حين أنه في الدول المتقدمة القراءة فعل يومي كالأكل والشرب ».

وأضافت، « ندرك جيدا كمغاربة، القوة التي يمتلكها المغرب من خلال موقعه الجغرافي وغنى موروثه الثقافي والحضاري، من تنوع في الفنون واللغة والعادات والتقاليد والآثر واللباس والطبخ، وللحفاظ على هذا الموروث وجب الاهتمام بالثقافة ».

ودعت المتحدثة إلى تكوين الإنسان وتمكينه من وسائل المعرفة، والانفتاح على العالم، وإدراك التنوع الفكري والمعرفي، لأن « اقتصاد المعرفة أصبح يفرض نفسه »، تضيف خير، « الحكومة تنبهت وراهنت على بناء الدولة الاجتماعية، والتي جوهرها هو الاستثمار في الرأسمال البشري ».

واعتبرت البرلمانية أن الحديث اليوم عن الصناعة الثقافية والدبلوماسية الثقافية، حديث غير منفصل عن الأبعاد الثلاثة للدولة الاجتماعية (السياسي والاجتماعي والاقتصادي)، مشيرة إلى أن « هذه الأبعاد لا تتقوى إلا من خلال الاستغلال الجيد للموروث الثقافي والحضاري المغربي ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي