العجز التجاري للاقتصاد المغربي بلغ 200 مليار درهم العام الماضي جراء ارتفاع الواردات

02 فبراير 2022 - 08:30

أفاد مكتب الصرف، أن العجز التجاري للمغرب بلغ حتى متم شهر دجنبر 2021، ما قيمته 199,74 مليار درهم ، أي بزيادة 25 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2020 .

وأوضح مكتب الصرف في نشرته الأخيرة حول المؤشرات الشهرية للتجارة الخارجية المتعلقة بشهر دجنبر، أن هذا العجز ناتج عن زيادة في الواردات بنسبة 24,5 في المائة (متم سنة 2020 )، وبنسبة 7,3 في المائة ( متم سنة 2019 )، ملاحظا أن نسبة التغطية استقرت عند 62,1 في المائة.

وأبرزت النشرة أن الزيادة في واردات السلع والبضائع تأتي في أعقاب الارتفاع في مشتريات مجمل المنتجات ، وخاصة منها المنتجات الاستهلاكية الجاهزة (+28,19 مليار درهم) ، والمنتجات الطاقية (+25,76 مليار درهم)، والمنتجات نصف المصنعة (+22,10 مليار درهم)، والسلع الإنتاجية (+13,75 مليار درهم).

وأشار البلاغ إلى أن ارتفاع مشتريات المنتجات الاستهلاكية الجاهزة (+29,7%)، ناتج عن الارتفاع في مشتريات السيارات السياحية (+46,5 في المائة/ +5,86 مليار درهم)، والأدوية والمنتوجات الصيدلية (+68,4 في المائة/ +5,23 مليار درهم) والذي يعزى بالأساس إلى اقتناء اللقاح ضد كوفيد-19.

وكشف المصدر ذاته على أن صادرات البضائع حتى متم شهر دجنبر 2021، بلغت ما قيمته 326,90 مليار درهم مقابل 263,08 مليار درهم في السنة الفارطة، أي بزيادة 24,3 في المائة / +63,81 مليار درهم.

وهمت هذه الزيادة على الخصوص، قطاع الفوسفاط ومشتقاته، بالإضافة إلى باقي القطاعات الأخرى.

من جانبها، ارتفعت فاتورة الطاقة بنسبة 51,6 في المائة ، ويعزى هذا التطور إلى زيادة التموينات من مادتي الغازوال والفيول (+12,65 مليار درهم) اعتمادا على ارتفاع الأسعار بنسبة 38,5 في المائة، إلى جانب زيادة الكميات المستوردة بنسبة 11,4 في المائة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.