أحد وسطاء «سند» للتأمين ينتحر من مقرها بالدار البيضاء

29 أغسطس 2013 - 11:22

 

 وتحكي أخته صليحة، لـ«أخبار اليوم»، أنها كانت تعتزم، مع زوجة أخيها، لقاء المسؤول الأول في شركة التأمين، أمس، لإيجاد حل للخلاف بين الطرفين، فسبقهم أخوها الهالك إلى مقر الشركة ورمى نفسه من أحد طوابق العمارة التي يوجد بها مقر «سندأطلنطا» ليلقى حتفه في الحال حيث تم نقله إلى مستودع الأموات.

ويعود الخلاف بين الهالك وشركة التأمين، حسب المصدر ذاته، إلى مطالبة هذه الأخيرة بمبلغ 240 ألف درهم، كعجز تم تسجيله في حساباته، ما أدى إلى مطالبته بشيك كضمانة، وهو ما قام به حيث سلم الشركة شيكا بدون رصيد، تمت مطالبته لاحقا بمقابله بعد دفعه إلى البنك. وقد تم إلى جانب ذلك، تضيف أخت الراحل، إقفال محل التأمينات الذي كان يديره أخوها بالصخيرات. وحسب المصدر نفسه، فإن الهالك كلن من خريجي ISCAE سنة 1976، وهو متزوج وأب لطفلي

شارك المقال

شارك برأيك