المعارضة تنتقد "عدم احترامها" من لدن الأغلبية الحكومية وتقول إن أخنوش لم يأت للبرلمان "إلا بإلحاح منها"

07 فبراير 2022 - 16:30

هاجمت فرق المعارضة، الاثنين، بشدة الحكومة وأغلبيتها بمجلس النواب، متهمة إياها بعدم احترام البرلمان وتحويله لملحقة لها، وعدم احترامه، كما انتقدت بشدة قرار رئيس مجلس النواب بإغلاق اللجان البرلمانية أمام الصحافة.

وقال عبد الرحميم شهيد، رئيس الفريق الاشتراكي في حديثه اليوم بندوة باسم فرق المعارضة، أن المعارضة ألحت على ضرورة حضور رئيس الحكومة للمسائلة في كل شهر، وأتى رئيس الحكومة آخر مرة بعد هذا الإلحاح، كما أنها ألحت على ضرورة حضور كل القطاعات الحكومية “وهذا لم يحصل وهناك قطاعات لم تحضر أي مرة للمجلس”.

وتحدث شهيد عن وجود تضييق على أشغال اللجان البرلمانية من قبل رئيس مجلس النواب بدعوى السرية، من خلال اتخاذه لقرار إغلاق اللجان أمام الصحافة، حتى لو قرر رئيس اللجنة وأعضاؤها فتحها أمام الصحافة، على الرغم من أن القانون الداخلي يترك لهم حق اتخاذ قرار الفتح أو الاغلاق، وقال “اللجنة ورئيسها يتفقون على الفتح ويصر رئيس مجلس النواب على المنع”.

واتهمت المعارضة البرلمانية الحكومة بـ” التضييق على مساحات الرأي الأخر على مجلس النواب”، معتبرة على لسان شهيد أن خطورة الأمر تتمثل في “;ضع المؤسسة التشريعية في خطر وننزلها لمصافات أخرى في الوقت الذي يجب أن تكون لها ندية مع الجهاز التنفيذي”، متحدثا عن وجود “نوع من الالحاق للبرلمان للمحكومة”.

ولخصت المعارضة اليوم تعاطي الحكومة مع المؤسسة التشريعية في “عدم الاحترام”، وقال في هذا السياق شهيد أن “تعاطي الحكومة مع البرلمان ليس فيه احترام “.

وبالعودة إلى الحصيلة التشريعية، ترى المعارضة أنه تقديم 80 مقترح قانون من المؤسسة التشريعية 65 منها من المعارضة فيما لم يتم عرض أي واحد منها، ما يمثل “خطرا”، في المقابل قالت المعارضة أن مشاريع القوانين التي أتت بها الحكومة 3 فقط ورثتها على الحكومة السابقة، و14 أخرى مرتبطة باتفاقيات دولية.

ويخلص شهيد الذي تحدث باسم المعارضة، إلى أن الحكومة باتت تتعامل مع البرلمان وكأنه “مؤسسة زائدة في المشهد السياسي”، محذرا مما يمكن أن تتطور إليه الأمور بالقول أن “هذا السلوك سيضر بالمؤسسة الديمقراطية في البلاد، والمعارضة ستعزز التنسيق بما يحمي المؤسسة التشريعية”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.