القضاء الإسباني يستمع لشهادة ثاني أكبر مسؤول شرطة حول تورط وزير الداخلية في قضية زعيم البوليساريو

07 فبراير 2022 - 23:00

تتواصل في إسبانيا جلسات التحقيق في ملف استقبال زعيم جبهة البوليساريو شهر أبريل العام الماضي باستعمال وثائق هوية مزورة، حيث مثل نائب مدير الشرطة الوطنية خوسيه أنخيل غونزاليس خيمينيز، اليوم الإثنين أمام قاضي التحقيق، لتقديم شهادته حول مدى تورط وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا في الملف، الذي كان قد تسبب في ورطة كبيرة لحكومة مدريد.

مصادر حضرت جلسة اليوم، ذكرت لصحيفة vozpopuli الإلكترونية، أن الرجل الثاني في الشرطة الوطنية، قد نفى علم وزير الداخلية بدخول غالي إلى البلاد، مسجلا أن المعلومة التي توصل بها في ذلك اليوم؛ هي فقط “وصول قيادي ما من جبهة البوليساريو إلى سرقسطة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن خيمينيز صرح بأنه لم يكن يعرف أبدا أن الشخص الذي وصل إلى إسبانيا في 18 أبريل هو إبراهيم غالي، مضيفا بأنه تلقى في اليوم ذاته مكالمة من المفوض العام للإعلام الذي أخبره أن “أحد قادة جبهة البوليساريو سيهبط في قاعدة سرقسطة الجوية”.

ولدى استفساره عما إذا كان قد أبلغ رؤساءه بالمعلومة التي توصل إليها، رد المسؤول الأمني بالنفي.

المسؤول الأمني صرح بأنه احتفظ بهذه المعلومات لنفسه، ولم ينقلها إلى وزير الداخلية، ما يعني أن التحقيق القضائي بشأن دخول غالي، لن يؤثر على وزير الداخلية.

هذه التصريحات تأتي متناقضة مع تصرحيات أخرى لمسؤول أمني، كان قد أكد في شهادته في نونبر الماضي، أن الشرطة علمت بوصول غالي واتخذت ترتيبات أمنية لمواكبة نقله عبر سيارة إسعاف إلى مستشفى لوغرونيو ليلة 18 أبريل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.