أغلب الشركات بالمغرب لا تتوقع التخلص النهائي من آثار أزمة كوفيد قبل عام 2023

10 فبراير 2022 - 14:30

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرتها حول النتائج الرئيسية للبحث الرابع حول تأثير كوفيد-19 على نشاط المقاولات، أن ما يقرب من 60 في المائة من المقاولات، التي شهدت تباطؤا في النشاط، تتوقع العودة إلى مستوى نشاطها الطبيعي خلال سنة أو أكثر. وأوضحت المندوبية أن أكثر من نصف المقاولات الكبرى (56 في المائة) تعتقد أنه بإمكانها العودة إلى النشاط الطبيعي خلال فترة لا تزيد عن سنة واحدة، مقابل 39 في المائة من المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، مسجلة أن المقاولات العاملة في الإيواء (71 في المائة) والمطاعم (65 في المائة) والنقل والتخزين (60 في المائة) تتوقع العودة إلى مستوى نشاطها الطبيعي خلال عام أو أكثر.

وأشار المصدر ذاته إلى أن مقاولات البناء (54 في المائة) والمقاولات العاملة في صناعة النسيج والجلد (35 في المائة) تعتقد أنه بإمكانها العودة إلى الوتيرة الطبيعية خلال فترة لا تتجاوز سنة واحدة. وتجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء هذا البحث خلال الفترة الممتدة ما بين 17 و20 يناير 2022 اعتمادا على تقنية تجميع البيانات بمساعدة اللوحات الالكترونية والهاتف، وشمل عينة من 2300 مقاولة منظمة تمثل مجموع الوحدات المنتمية لقطاعات الصناعات التحويلية والطاقة والمعادن والبناء والصيد البحري والتجارة والخدمات التجارية غير المالية.

ويهدف إلى وضع تقييم لآثار الوباء على تطور أنشطة المقاولات خلال عام 2021، ومقارنتها بما كانت عليه قبل الأزمة، ورصد تصور أرباب المقاولات في ما يتعلق بآفاق الاستثمار والتشغيل خلال عام 2022. .

كلمات دلالية

اقتصاد المغرب كوفيد
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.