المغرب يغلق مكتبه السياحي في دبي ويفتح آخر في الرياض

06 سبتمبر 2013 - 19:37

 

وأوضح المسؤول الجديد عن المكتب المتخصص في الترويج للسياحة المغربية وتسويقها في الداخل والخارج، أن القرار أملته المعطيات الإحصائية المتعلقة بعدد السياح القادمين من كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

 

وقال زويتن، في ندوة صحفية ، إن عدد السياح الذين يفدون إلى المغرب من السعودية، يبلغ نحو 70 ألف سائح سنويا، مقابل 4 آلاف سائح إماراتي.

 

وارتفع عدد السياح الذين زاروا المغرب خلال الأحد عشر شهرا الأولى من العام الماضي 2012، إلى نحو 10 مليون سائح، مقابل 9.43 مليون سائح خلال العام 2011، وفق بيانات وزارة السياحة، فيما انخفضت إيرادات السياحة خلال الأشهر العشرة الأولي من العام 2012، إلى 48 مليار درهم  مقابل 50 مليار درهم  عن الفترة المقابلة من العام 2011.

 

وكشف المدير الحديد للمكتب الوطني للسياحة، عن خطة لربح أسواق جديدة، تقوم على إعادة انتشار المكاتب الموزعة على مختلف أنحاء العالم، والاعتماد أكثر على الحجوزات عبر شبكة الإنترنيت وتقوية العرض الذي تقدمه شركة الخطوط الملكية الجوية، شركة الطيران المغربية.

 

وتستهدف المغرب جذب 20 مليون سائح بحلول العام 2020، من خلال إنشاء منتجعات سياحية جديدة، والترويج للسياحة المغربية بالأسواق الدولية.

 

وتشمل إعادة انتشار أيضاً مكاتب السياحة المغربية في أوربا، حيث قرر المغرب الغاء مكتب العاصمة النمساوية فيينا.

 

وأوضح زويتن أن السياح القادمين من النمسا يمرون بالضرورة عبر مكتب العاصمة الألمانية برلين، وألا حاجة باستمرار مكتب فيينا.

 

في المقابل يعتزم المغرب فتح مكتب جديد في العاصمة البرازيلية سان باولو، كما سيفتح مكتبا جديدا للسياحة في إحدى العواصم الإفريقية.

شارك المقال

شارك برأيك