مالي تتخلف عن سداد ديون سيادية بسبب عقوبات إيكواس

14 فبراير 2022 - 14:20

أعلنت الهيئة المسؤولة عن إدارة العمليات المالية في “الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا” الإثنين أن مالي التي ترزح تحت عقوبات غرب إفريقية تخلفت منذ نهاية يناير عن سداد عدد من مستحقات ديونها السيادية في هذه السوق الإقليمية.

وقالت “أوموا-تيتر” إن ها نشرت منذ 31 يناير خمس مذكرات إلى المستثمرين تبلغهم فيها بأن مالي “ليست قادرة على الوفاء بالتزاماتها المالية في سوق السندات العامة”.

وأوضحت أن قيمة الاستحقاقات المالية التي تخل فت باماكو عن سدادها بلغت حتى الجمعة 53 مليار فرنك إفريقي أي ما يعادل 81 مليون يورو.

ولفتت الهيئة إلى أن هذا التخلف عن السداد “يأتي في سياق تخضع فيه دولة مالي لعقوبات فرضها ضد ها مؤتمر رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)”.

و”أوموا-تيتر” هي الهيئة المسؤولة عن إدارة الأوراق المالية العامة في “الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا” الذي يجمع دول غرب إفريقيا الثماني التي تستخدم عملة موحدة هي الفرنك الإفريقي (ساحل العاج، السنغال، توغو، بوركينا فاسو، مالي، غينيا-بيساو، النيجر وبنين).

وأوضحت وزارة الاقتصاد والمال في باماكو يومها أن مالي “احترمت دائما التزاماتها في السوق المالية وتريد طمأنة المستثمرين أنها مستعدة وقادرة على الوفاء بالتزاماتها”.

وعلقت هذه العقوبات بأثر فوري كل المعاملات التجارية والمالية للدول الأعضاء مع مالي، باستثناء المنتجات الاستهلاكية والضروريات الأساسية.

كما جمدت هذه العقوبات أصول مالي في البنوك المركزية للجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وفي المصارف التجارية للدول الأعضاء، وعلقت أيضا استفادة باماكو من أي معونة من المؤسسات التمويلية التابعة لإيكواس.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.