الاحتفاء بالسينما المغربية ما بين 16 و23 شتنبر الجاري بأبيدجان

13 سبتمبر 2013 - 20:05

 

وأوضح بلاغ للمركز السينمائي المغربي أن هذا الاحتفاء، الذي ينظمه المكتب الوطني للسينما بكوت ديفوار، والذي يترأسه كل من وزير الثقافة والفرنكفونية الإيفواري موريس كواكو باندامان، يهدف إلى إطلاع الجمهور الإيفواري على التطور الذي تعرفه السينما المغربية، وكذا على ثراء الثقافة المغربية وتنوعها.

أما الأفلام التي سيتم عرضها، فقد تم اختيارها متنوعة المواضيع ويتعلق الأمر ب (علي زاوا) لنبيل عيوش، و(ألف شهر) لفوزي بنسعيدي، و(حدائق سميرة) للطيف لحلو، و(فين ماشي أموشي) لحسن بنجلون، و(يا خيل الله) لنبيل عيوش، و(ملاك) لعبد السلام الكلاعي، و(زيرو) لنور الدين الخماري، و(المرأة المكتوبة) للحسن زينون، و(طريق كابول) لإبراهيم شكيري، و(الحبل الخامس) لسلمى بركاش.

ويتوجه إلى أبيدجان لدعم مشاركة المغرب في هذه التظاهرة وفد مغربي يتشكل من المخرجين سلمى بركاش وزكية الطاهري وعبد السلام الكلاعي والممثلين يونس البواب ومحمد الشوبي وإبرهيم شكيري، وكذا كمال مولين ممثلا للمركز السينمائي المغربي.

يذكر أن التعاون السينمائي بين المغرب وكوت ديفوار عرف انطلاقة جديدة بعد التوقيع، في نونبر 2011 ، على اتفاق للإنتاج المشترك والمبادلات السينمائية بين المركز السينمائي المغربي والمكتب الوطني للسينما بكوت ديفوار.

ويندرج هذا التعاون في إطار مشروع أوسع يقوم على منطق التعاون جنوب جنوب، وينص على وضع بنية للتنسيق والتعاون بين المركز السينمائي المغربي والمراكز السينمائية في سبعة بلدان إفريقية ما وراء الصحراء تعرف ب "مجموعة السينمات الإفريقية".

شارك المقال

شارك برأيك