«التجاري وفا بنك» يوسع نفوذه الإفريقي بإتمام حيازة بنك «BIA» الطوغولي

29 سبتمبر 2013 - 23:28

 

وستسمح الصفقة الجديدة، تشير معطيات صادرة عن المجموعة البنكية، التي تعد الذراع المالي للشركة الوطنية للاستثمار، «بتعزيز مكانة التجاري وفا بنك، كرائد جهوي داخل القارة الإفريقية، وتقوية دوره داخل التنمية الاقتصادية داخل القارة الإفريقية، والتعاون جنوب جنوب». وفي هذا الصدد، تأتي هذه الخطوة بعد حوالي 5 أشهر من حيازة المؤسسة المصرفية المغربية لحصة الأغلبية في رأسمال البنك الطوغولي وذلك عقب تقدمها رسميا للسلطات الطوغولية شهر نونبر من سنة 2012، لحيازة بنك «BIA»، الذي يندرج تفويته ضمن مسلسل حكومي لخوصصة بنوك الطوغو ذات المساهمات العمومية، والذي انطلق سنة 2008 بتشجيع من صندوق النقد الدولي والبنك العالمي.

ودخل «التجاري وفا بنك» قبل حيازته هذه الصفقة، على خط المنافسة مع مجموعة من البنوك الإفريقية التي عبرت عن رغبتها في حيازة هذه المساهمة، ويتعلق الأمر بكل من البنك الكامروني «أفريلاند فورست بنك»، الذي يحضر منذ عدة سنوات لتعزيز وجوده بإفريقيا الغربية الفرانكفونية، و»بانافريكان إيكوبانك»، الذي يرغب في دعم شبكته البنكية بهذا البلد.

ويأتي فوز»التجاري وفا بنك»، الذراع المالي للشركة الوطنية للاستثمار، عقب وقف مفاوضاته مع السلطات العمومية للطوغو، حول حيازة 51 في المائة من رأسمال «الاتحاد الطوغولي للبنك» (UTB)، إذ اعتبرت هذه الأخيرة، العرض المغربي، الذي ناهز حوالي 7.8 مليون أورو، ضعيفا ولا يتناسب وحجم المؤسسة، لتلجأ اللجنة المكلفة بعملية الخوصصة إلى وقف مسطرة طلب العروض  شهر شتنبر من سنة 2012، رغم توصل الحكومة الطوغولية برسالة من مسيري البنك المغربي شهر غشت من السنة ذاتها، عبروا من خلالها عن رغبتهم في استئناف هذه المفاوضات.

وبفوزه بهذه الصفقة، ينتظر أن يوسع «التجاري وفا بنك» مجال نشاطه البنكي ليشمل تسع دول إفريقية كانت الكامرون آخرها بإنهائه حيازة 51 في المائة من رأسمال «الشركة الكامرونية للبنك» بعد حصوله على الموافقات الضرورية لإتمام هذه العملية من قبل السلطات الكامرونية وسلطات التجمع النقدي والاقتصادي لإفريقيا الوسطى «سيماك»، زيادة على الكونغو وساحل العاج والغابون والسنغال، عبر حيازة 81 في المائة من «قرض الكونغو»، و51 في المائة من «الشركة الإيفوارية للبنك»، و59 في المائة من «الاتحاد الغابوني للبنك»، و95 في المائة من «قرض السنغال»، قوت عبرها حضورها في خمس من دول إفريقيا الغربية وجعلت منها فاعلا أساسيا في الصناعة البنكية بها، حيث ارتفعت مواردها داخل المنطقة إلى أزيد من 15 مليار درهم، وناتجها البنكي الصافي إلى 1.5 مليار درهم.

إلى ذلك، يعد «البنك الدولي لإفريقيا» الطوغولي، من المؤسسات المالية المهمة في الطوغو، إذ تحتل حتى حدود السنة الماضية الرتبة السابعة على مستوى الموارد ومناصب الشغل بهذا البلد الإفريقي. في حين تعد مجموعة: التجاري وفا بنك»، أول مجموعة بنكية ومالية في المغرب والمغرب العربي، وسادس مجموعة مصرفية على الصعيد الإفريقي على مستوى الحصيلة المالية، كما تظل المجموعة حاضرة في 22 بلدا وتخدم أزيد من 6.4 مليون زبون عبر شبكة مكونة من 3037 وكالة بنكية منها 2424 وكالة بالمغرب.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي