المغرب يدخل عهدا جديدا في صناعة الطيران

01 أكتوبر 2013 - 11:02

 

أعطي الملك محمد السادس دفعة جديدة لقطاع الطيران في المغرب، إذ ترأس آمس الاثنين بالدار البيضاء، لقاءً عالميا حول صناعة الطيران «Aerospace Meeting» شارك فيه مجموع الفاعلين العالميين في المجال، إلى جانب تدشين أول منصة صناعية مندمجة مخصصة لصناعة الطيران بالنواصر «ميد بارك»، ووضع اللبنة الأولى لمصنع «بومبارديي» الكندية بها، والذي سيقع شطره الأول على مساحة 5 هكتارات، فضلا عن توسيع معهد مهن الطيران «IMA» بالمنطقة ذاتها، والإشراف على توقيع 4 اتفاقيات استثمارية تتعلق بتنفيذ استثمارات جديدة في مجال الطيران، وإنشاء صندوق استثماري تشاركي مخصص لدعم مشاريع القطاع.

منتدى الدار البيضاء، سيعرف مشاركة حوالي 850 فاعلا في مجال الطيران، نصفهم من الأجانب، ويطمح حسب عبد القادر اعمارة، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة في تصريح لـ « اليوم24»، «إلى تسويق منصة المغرب، إذ سيشكل فرصة لتنظيم لقاءات مهنية بين الفاعلين المحليين والأجانب، بهدف نسج شراكات جديدة، والتعريف بتفاصيل مكونات العرض المغربي في المجال».  

ويرتقب أن يؤشر المنتدى الجديد، يضيف اعمارة، على «مرحلة جديدة في صناعة الطيران في المغرب»، إذ يرتقب أن يعطي الملك على هامش هذا اللقاء، انطلاق العمل بالمنطقة الصناعية المندمجة «ميد بارك» المخصصة لصناعات الطيران، والتي ستقع على مساحة إجمالية تعادل 125 هكتارا وبغلاف استثماري ناهزت قيمته 887.6 مليون درهم، حيث ستتم تهيئتها حسب وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، على شطرين، يقع الأول على مساحة 63 هكتارا سيحدث على الفور فضاءً صناعيا بجودة عالية يستجيب لحاجيات المستثمرين ومواكبة النمو الذي يشهده قطاع الطيران».

وينتظر أن تستقطب المنصة الصناعية الجديدة أولى مشاريعها خلال اليوم نفسه، ويتعلق الأمر بمصنع «بومبارديي» الكندية، الذي سيشرع في إنجاز شطره الأول على مساحة 5 هكتارات، حيث يرتقب بدء العمل به مع نهاية الستة أشهر الأولى من سنة 2014، وفي هذا الصدد، تشير معطيات صادرة عن الوزارة، «أن هناك توجها حين افتتاح المصنع الجديد، باحتفاظ بومبارديي بمصنعها المؤقت الحالي، الأمر الذي سيؤهل المغرب لاحتضان وحدتين إنتاجيتين للفاعل الكندي».

بالمقابل، شهد هذا اللقاء، «توقيع ست اتفاقيات، أربع منها تتعلق باتفاقيات استثمار تصل قيمتها إلى 120 مليون درهم، ستحصل بموجبها أربع مقاولات تمارس في القطاع، على دعم من صندوق الحسن الثاني بقيمة 11.9 مليون درهم، في حين ستمكن هذه المشاريع من إحداث 268 منصب شغل جديد وتدر معاملات بقيمة 403 ملايين درهم».

وستدعم هذه الاتفاقيات، بخامسة ستؤشر على إنشاء صندوق استثماري تشاركي سيخصص لدعم الاستثمارات في القطاع، إلى جانب اتفاقية سادسة ستوقع مع شركة «ليدك» لرفع قدرة التزود بالكهرباء في المنصة من 15 ميغا فولت إلى 40 ميغا فولت.

إلى ذلك، ولمواكبة المستثمرين الجدد في المنصة الصناعية الجديدة، سيشرع في توسيع معهد مهن الطيران، الذي مكن منذ إنشائه من تكوين 940 متدربا، منهم 368 شخصا في إطار التكوين المستمر، وتحقيق إدماج بنسبة 100 في المائة. وإلى جانب هذه الاستثمارات يرتقب إحداث مركز سوسيو ثقافي لإدماج المنطقة داخل محيطها.

شارك المقال

شارك برأيك