الرميد :" قُبْلة الناظور والله مافراسي" وأنا أتحمل الكثير عن الصحفيين دون علمهم

05 أكتوبر 2013 - 13:12

 

 

 واعتبر الرميد في معرض جوابه عن سؤال معد برنامج " في قفص الاتهام " على اثير ميد راديو أن هؤلاء المراهقين " ليسو مساكين " وأن ما يربطه بالقضية هو اتصال هاتفي تلقاه من أحد مديري المواقع الالكترونية اليوم قبل مجيئه إلى البرنامج، وسيطلع على الأمر لأن ليس له علم بالموضوع ، واستغل الرميد مناسبة استضافته ليعرض وجهة نظره في العديد من القضايا المرتبطة بإصلاح العدالة، وما يواجهه الوزير من نقد  من مختلف مكونات هذا الجسم من قضاة ومحامين وكتاب الضبط ، وتحدث الرميد عن هاتفه الذي يبقى دائما مفتوحا داعيا عموم المواطنين إلى توصيل كل " التبركيكات " التي يرونها مخلة بالنظام العام في حينها والتي يكون ابطالها مسؤولون وفي جميع القطاعات وتطبيق النظام الألماني في هذا الشأن، الذي يعتمد على التبليغ بالمخالفات على المواطنين بالدرجة الأولى ، وعاتبهم في ذات الوقت عن فحوى الاتصالات التي يتوصل بها، والتي تكون بصدد قضايا لا أهمية لها في نظره .وبخصوص الصحفي علي انوزلا فقد تحفظ عن خوض الكلام في الموضوع وخاصة وان الذي امر بفتح تحقيق هو قاضي التحقيق وبالتالي اعتبر الارهاب مرفوض شكلا ومضمونا وأنه كان ومازال يدافع عن الصحفيين ويحمل عنهم الكثير بالرغم من عدم علمهم بذلك وبطريقته الخاصة مختتما كلامه بالقول : " والله على ما أقول شهيد" .

شارك المقال

شارك برأيك
التالي