بنكيران يهاجم زعماء التحالف الحكومي: أخنوش "جاءت به أمواله" ووهبي "قضاو به الغرض" وبركة "على قد الحال"

22 مارس 2022 - 10:00

هاجم عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أحزاب التحالف الحكومي، معتبرا أنها تحاول التنصل من التحديات المطروحة أمامها بإلقاء اللوم على الحكومتين السابقتين اللتين قادهما “البيجيدي”.

بنكيران وخلال تأطيره مؤتمر الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء، أكد أنه اختار عدم معارضة الحكومة لأنه رأى أطرافا في الدولة كانت تناصر أخنوش، وبعد 3 أشهر تحولت لانتقاده، قبل أن تخرج دعوات “أخنوش ارحل”. الأمر الذي اعتبره بنكيران تلاعبا يرفضه، لأنه يشكل خطرا على الدولة، مؤكدا أنه ولحد الآن لا يعرف من وراء هذا التلاعب.

وأضاف بنكيران أن أخنوش وإن كان خصما سياسيا كسب الانتخابات بطرق غير شريفة منها المال وتوجيهات السلطة، فإنه لا يرضى أن تتم مطالبته بالرحيل 4 أشهر فقط بعد تنصيبه.

بنكيران قال إن الحكومة الجديدة أصبحت تعمد حينما يثار أي مشكل إلى ربطه بحكومتي العدالة والتنمية خلال العشر سنوات الماضية.

وفي هذا السياق شن بنكيران هجوما على الأمين العام لحزب الاستقلال نزار البركة على خلفية تصريحه بشأن مسؤولية الحكومات السابقة عن الوضع المتأزم في تدبير المياه بالمملكة، معتبرا أن بركة “زعيم على قد الحال” وأنه متكئ على سارية قد تزول في أي حين، في إشارة إلى دعم حمدي ولد الرشيد.

كما وصف بنكيران غريميه عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار وعبد اللطيف وهبي الأمين العام للأصالة والمعاصرة بنفس الوصف، معتبرا أن زعامتيهما مبنيتان على أساس غير متين، وقائلا إن الأول جاء بأمواله، وإن الثاني “قضاو بيه الغرض”.

وهاجم بنكيران رئيس الحكومة عزيز أخنوش على خلفية تصريح الأخير أمام البرلمان، قال فيه، إن الحكومات السابقة كانت تتهرب من إصلاح عدد من الملفات من بينها التقاعد وتتركها للحكومات التي بعدها.

 

وأضاف بنكيران “عيب عليك أسي عزيز أنا لم أترك التقاعد، بل كنت أول من بدأ إصلاحه ولم تساندني حينها، وتواجهت لوحدي مع النقابات حينما واجه الإصلاح عرقلة في مجلس المسشارين”.

وفي السياق ذاته عبر بنكيران عن إشادته بخديجة الزومي النائبة عن حزب الاستقلال، التي قال إنها كسرت البلوكاج الذي أقامته النقابات ضد إصلاح ملف التقاعد، مما مكن من تأجيل أزمته من 2022 إلى 2027.

كما عبر بنكيران عن انتقاده لتصريحات الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس بخصوص صندوق المقاصة وعلاقته بارتفاع الأسعار، مؤكدا “صوابية” قرار رفع الدعم عن المحروقات لكونها كانت ستستهلك حاليا نصف ميزانية المملكة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.