لاعبو المنتخب المغربي: متشوقون للعب أمام جماهيرنا والتأهل للمونديال سيكون من نصيبنا

26 مارس 2022 - 11:00

أكد سفيان شاكلا في تصريحات صحفية، جراء تعادل المنتخب الوطني المغربي بهدف لمثله مع نظيره الكونغولي، في ذهاب الدور الفاصل من تصفيات كأس العالم، “أكد” أن ما حقق يعتبر نتيجة إيجابية، وبأن النخبة الوطنية ستحقق التأهل إلى كأس العالم في الدار البيضاء.

وأضاف شاكلا، بأن المنتخب المغربي سيكون أفضل في الدار البيضاء على أرضية ملعب مركب محمد الخامس، أمام الجماهير المغربية، حيث سيقدم الأسود كرتهم المعهودة بأسلوبهم المعهود الذي يجيدونه.

وفي السياق ذاته، وجه جواد الياميق الشكر للجماهير المغربية التي تنقلت إلى الكونغو الديمقراطية لتشجيعهم، موضحا أن المباراة كانت صعبة للغاية، كون أن أرضية الملعب كانت سيئة ولم تساعدهم على إجراء لقاء جيد.

وقدم الياميق وعدا للجماهير المغربية، بأن المنتخب المغربي سيتأهل إلى كأس العالم، بتحقيق الانتصار في مباراة الإياب، مؤكدا بأنهم سيفعلون كل ما بوسعهم من أجل تحقيق ذلك.

وقال غانم سايس عميد المنتخب الوطني المغربي، إن الملعب والأجواء كانا ضد المنتخب المغربي، مشيرا إلى أنهم سعداء بتسجيل هدف خارج الميدان، كون أنه أمر مهم في حسابات التأهل .

وتابع سايس، بأنهم دخلوا في أجواء المباراة بشكل جيد وتلقي الهدف أمر يقع عادة، وموضحا أن النخبة الوطنية ظهرت بمستواها الحقيقي في الشوط الثاني، حيث انتهى الأمر بشكل جيد.

وختم سايس تصريحاته، بتقديم الشكر للجماهير المغربية التي تنقلت إلى كينشاسا، مؤكدا أن الكل متحمس للعب في الدار البيضاء، كون أن اللاعبين يعلمون الأجواء التي ستكون هناك، ومتمنيا أن يتمكنوا من إنهاء المهمة بنجاح ويتأهلوا للمونديال.

وسار نايف أكرد على نفس منوال سابقيه، حيث أكد بأن المنتخب المغربي حافظ على تركيزه بعد تلقيه الهدف الأول، وأن الكل كان يعلم بأنه من الضروري تسجيل التعادل، لتسهيل المهمة في مباراة العودة بالدار البيضاء.

وأشار أكرد، إلى أن المنتخب المغربي لم يحسم تأهله بعد، لأنه قطع فقط 50 في المائة من المشوار، مضيفا أنهم سيقدمون أداء جيدا في مباراة الإياب، التي ينتظرون فيها تشجيعا كبيرا من الجماهير التي ستحضر إلى الملعب.

وفي تصريح مقتضب، قال أشرف حكيمي، إنها خطوة واحدة فقط تلك التي تفصل المغرب عن هدفه “التأهل إلى كأس العالم”، لذا فالعناصر الوطنية تحتاج إلى جماهيرها يوم الثلاثاء.

وأشار ياسين بونو حارس مرمى المنتخب الوطني المغربي، إلى أن مباراة أمس لم تكن سهلة، كون أن منتخب الكونغو الديمقراطية ليس خصما في المتناول، كما أن الأجواء كانت صعبة، لكن اللاعبين تجاوزوا كل الصعوبات.

وأضاف بونو، أنهم حاليا سيرتاحون، وبعدها سيستعدون لخوض مباراة الإياب، مشيرا إلى أن اللاعبين ينتظرون مساندة الجماهير، كما أنهم يترقبون موعد اللعب أمام الجماهير المغربية، ولديهم رغبة كبيرة في تقديم أداء كبير يسمح لهم بالتأهل للمونديال.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.