قضية السكاح.. البطل يسوق قضيته لأسماء رياضية كبيرة بينها زيدان

14 أكتوبر 2013 - 18:43

بل راح يسوق وجهة نظره، سيما في الأوساط الرياضية، حيث لقي تعاطفا كبيرا.

وآخر من سوق لهم خالد السكاح، الموقوف منذ أزيد من ثلاثة أشهر في مطار أورلي بباريس، بموجب مذكرة بحث دولية صدرت ضده من النرويج، بتهمة اختطاف ابنيه واحتجازهما وتعذبيهما، هو البطل الكبير زين الدين زيدان، الذي ما زال أداؤه مع منتخب فرنسا، ويوفنتوس الإيطالي، وريال مدريد الإسباني، يملأ الدنيا ويشغل الناس.

مقرب من السكاح قال إن البطل العالمي والأولمبي السابق كان ضمن المدعوين، يوم الجمعة الماضي، لحفل افتتاح المركب الرياضي z5بمنطقة سافييني لو طومبل، وهناك التقى مجموعة من الأسماء الكروية الكبيرة، التي طبعت على الخصوص منتخب فرنسا 1998، يتقدمها زين الدين زيدان، الذي اكتشف فيه لطفه، وتواضعه، ورحابة صدره.

المصدر نفسه نقل عن السكاح قوله إنه وجد لدى من التقاهم في الحفل معرفة مسبقة بقصته، موضحا أنهم جميعا أكدوا له تعاطفهم معه، إذ يرون أنه الضحية رقم واحد، فيما ابنيه الضحية رقم اثنين، والأفضل، حسبهم، هو حل توافقي ينهي القضية من أساسها، حتى يرتاح الجميع، سواء الأب البطل، الذي يوجد رهن الاعتقال الاحتياطي بفرنسا، ويفترض فيه أن يوقع لدى مفوضية الشرطة كل 15 يوما، أو الابنين، اللذين يُستغلان على نحو ما، لتوجيه الملف في تجاه معين.

وماذا قال زيدان؟

المصدر نفسه نقل عن النجم الكبير قوله للسكاح إن "القضاء المغربي مفروض فيه أن يقوم بمتابعة كل المتورطين النرويجيين دوليا، وإلا فعلى النرويج التوقف، لأن عدم المتابعة غير معقول، وتخلي عنك في قضيتك، سيما أن كل وقائعها تمت في المغرب، مما يلزم تدخلا مغربيا رسميا".

قضية خالد السكاح، التي أدخلت البطل العالمي والأولمبي السابق في وضعية أزمة خانقة، سواء على المستوى الاجتماعي أو المعنوي، مرشحة للمزيد من الإثارة، خاصة عندما يقف أمام القاضي في محكمة باريس نهاية الشهر. حينها ستظهر أشياء جديدة، ربما تفتح الباب لتطور غير مسبوق. 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي