وزير الخارجية الإسباني يأمل بدء مرحلة جديدة في العلاقات مع المغرب مع وصول سانشيز إلى الرباط

07 أبريل 2022 - 17:00

حل رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، بعد ظهر الخميس بمطار الرباط-سلا في زيارة إلى المغرب، بدعوة من الملك محمد السادس.

وكان في استقبال السيد سانشيز لدى وصوله إلى مطار الرباط – سلا، رئيس الحكومة، عزيز أخنوش.

وقال وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوربي والتعاون الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، الخميس، إن “المغرب وإسبانيا يبدآن، اليوم، مرحلة جديدة في علاقاتهما الثنائية بأفضل طريقة ممكنة”، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”.

ومن المرتقب أن يكون ألباريس ضمن الوفد الإسباني الذي سيرافق بيدرو سانشيز الخميس إلى المغرب.

وأفاد ألباريس خلال لقاء مع الصحافة الإسبانية في مقر “الناتو”، أن الملك محمد السادس أكد على انتهاء الأزمة بين البلدين”، لافتا إلى “أهمية أن يكون الملك محمد السادس هو الضامن من الجانب المغربي لبدء مرحلة جديدة من العلاقات بين إسبانيا والمغرب”.

وتابع: “اليوم أعتقد أن الأزمة لا تنتهي فحسب، بل إن مرحلة جديدة من العلاقات بين إسبانيا والمغرب بدأت، وبأفضل طريقة ممكنة، وهي المشاركة الشخصية لملك المغرب”.

وصل رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، اليوم الخميس إلى المغرب، بدعوة من الملك محمد السادس، في زيارة تأتي لوضع حد لأزمة تسبب فيها استقبال إسبانيا لإبراهيم غالي زعيم البوليساريو بطريقة سرية، في أبريل الماضي، وما تبعها مع قرار الرباط سحب السفيرة المغربية من مدريد.

وحسب (إيفي)، فإن الملك محمد السادس سيترأس مع رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز اجتماعا الخميس في الرباط،  وهو ما “يرمز إلى الإغلاق النهائي للأزمة الدبلوماسية بين إسبانيا والمغرب وبدء مرحلة جديدة في العلاقات الثنائية”.

واعتبرت أن دعوة الملك سانشيز إلى مأدبة إفطار الخميس، “التفاتة رمزية خاصة”، وانعكاسا لعودة العلاقات الثنائية إلى طبيعتها، بعد دعم رئيس الحكومة اقتراح الحكم الذاتي للصحراء الذي يدافع عنه المغرب.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.