منع مشاركة ويل سميث في احتفالات الأوسكار لعشر سنوات جراء حادث الصفع

08 أبريل 2022 - 20:45

قررت أكاديمية الأوسكار الجمعة منع مشاركة ويل سميث في أي حفل أو حدث ستنظمه لفترة عشر سنوات، عقابا على الصفعة التي وجهها الممثل الأمريكي إلى الفكاهي كريس روك في حفلة توزيع هذه المكافآت السينمائية الأرفع نهاية الشهر الفائت.

وكتب مجلس إدارة أكاديمية فنون السينما وعلومها خلال اجتماع عقده الجمعة أنه قرر “عدم السماح لسميث بالمشاركة في أي حدث أو برنامج تنظمه الأكاديمية، حضوريا أو افتراضيا”.

ووافقت الأكاديمية على طلب الاستقالة المقدم من ويل سميث الأسبوع الماضي، لكنها لم تسحب منه جائزة أوسكار أفضل ممثل التي تلقاها الشهر الماضي عن دوره في فيلم “كينغ ريتشارد”. كما لم تعلن الأكاديمية منع ترشيح سميث للفوز بجوائز أوسكار في السنوات المقبلة.

وأشار رئيس الأكاديمية ديفيد روبن ومديرها التنفيذي دون هادسون في الرسالة إلى أن فترة المنع تمتد عشر سنوات اعتبارا من الثامن من أبريل 2022، وتشمل كل الأنشطة التي تنظمها الأكاديمية وليس حفلة الأوسكار حصرا.

وقد اجتمع حكام الأكاديمية صباح الجمعة لمناقشة الإجراءات ضد سميث، وكان عضوا مجلس الإدارة ستيفن سبيلبرغ وووبي غولدبرغ من بين المدعوين لإصدار القرار بشأن مصير الممثل.

وكان مقررا في الأساس أن يجتمع كبار المسؤولين في الهيئة التنفيذية الأبرز في هوليوود لمناقشة تعليق عضوية سميث أو طرده من الأكاديمية، لكنه استقال بشكل استباقي من المجموعة.

ولا يشترط أن يكون الممثلون أعضاء في الأكاديمية لتلقي الترشيحات، رغم أن اختيار المرشحين والفائزين كل عام يتم من خلال التصويت لهم من جانب أعضاء الأكاديمية.

وقد أثار سميث ذهولا خلال البث المباشر لحفلة الأوسكار في 27 مارس إثر اعتلائه خشبة المسرح لتوجيه صفعة لمقدم الحدث كريس روك بسبب استيائه من دعابة أطلقها الفكاهي عن زوجته جايدا سميث على خلفية رأسها الحليق، ما عكر أجواء الحفلة وأثر سلبا على سائر الفائزين.

كلمات دلالية

تمثيل سميث سينما صفع فن
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.