الهلالي يرد على توصيات ندوة عيوش: المستهدف هو القرآن الكريم بهدف إقصائه

04 نوفمبر 2013 - 12:00

ردا على توصيات ندوة عيوش، قال محمد الهيلالي، نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح، إنه يطرح تساؤلا أوليا حول شخص عيوش، «ونريد أن نعرف من يخوّل لهذا الشخص التحدّث وتوجيه التعليمات للحكومات والبرلمانات وتشكيل تكتلات الجمعيات في أوقات قياسية وتوجيه الأداء العمومي للمؤسسات؟ نريد أن نعرف من أية جهة داخلية او خارجية يستقي هذا الشخص كل هذا النفوذ، علما أنه مطالب بتقديم الحساب لتبديده أموالا عمومية في انتخابات 2007، حيث قاد حملة باءت بالفشل لرفع المشاركة الانتخابية؟».

وأضاف  الهيلالي إن «هناك مؤامرة حقيقية ضد جودة التعليم بهدف جعله حكرا على نخبة معينة وخدمة توجه فرنكوفوني حتى تبقى طبقة معينة محتكرة لمقدرات البلاد». وأضاف الهيلالي إن التعليم الأولي يدرّس اللغات الإنجليزية والفرنسية والفنون إلى جانب القرآن الكريم. «والمستهدف بهذا التوجه هو القرآن الكريم بهدف إقصائه وليس الانفتاح. هؤلاء إقصائيون سنواجههم في الميدان وبيننا وبينهم سجال الحكم فيه هو الشعب وعلى هذه النخب المتعبة أن تتراجع وتفسح المجال للشباب المتطلع إلى مغرب آخر».

 
 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي