المهاجرون الأفارقة يغامرون بحياتهم على سياج مليلية المحتلة

11 نوفمبر 2013 - 14:06

وكان "خوسيه بالاصون" الناشط الجمعوي بالمدينة المحتلة، هو الذي عمد إلى بث الفيديو الذي يظهر به أحد المهاجرين الاثنين يقوم بقفزة خطيرة عبر السياج ثم تسلق سارية ومن ثم إلى الحافة ،جنبا إلى جنب مع شريكه حيث بقيا عالقين هناك أكثر من ساعتين، وهو الشريط الذي نشرته صحيفة "الباييس" على موقعها الالكتروني .

وكان وصول رجال الإنقاذ بمثابة ضمانة للمهاجرين الذين تم إيداعهما في مركز إيواء المهاجرين بمليلية، وقالت مصادر إعلامية اسبانية، إن السبب في مخاطرة المهاجرين،  يكمن في الخوف من إعادتهم إلى المغرب ما يحرضهم أحيانا على ولوج المزيد من المخاطر لضمان دخولهم إلى إسبانيا. حيث شهد السياج منذ اسابيع حالة وفاة مهاجر بقي معلقا على الشفرات الحادة للسياج.
ورغم أن الحكومة المحلية في مليلية تنفي أن تكون هناك عمليات طرد ، مخالفة  لقانون الهجرة ، لكن المنظمات غير الحكومية بالمدينة المحتلة تؤكد عكس ذلك، ففي الأسبوع الماضي أثبتت حالات موثقة من الطرد، حيث قامت سلطات مليلية بإرسال مهاجرين اثنين من الكاميرون تحت وصاية من حكومة المدينة إلى المغرب من خلال بوابة في السياج .

شارك برأيك