أكثر من 55 ألف جريمة ذات خلفية عنصرية وسياسية في ألمانيا

14 مايو 2022 - 05:00

كشف المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية في ألمانيا، ارتفاعا جديدا  لمستوى الجريمة العنصرية، ذات الدوافع السياسية والدينية.
وتم تسجيل ما يزيد قليلا عن أكثر من 55 ألف جريمة ذات خلفية سياسية على مدار العام.

وتسببت جائحة كورونا وما تبعها من إجراءات في ارتفاع نسبة الجرائم بحسب السلطات.

وبالرغم من أن عدد الإصابات بكورونا في ألمانيا بات يشهد انخفاضا، بيد أن الوباء تسبب بشكل غير مباشر في طفرة في الإحصاءات المتعلقة بالجريمة ذات الدوافع السياسية. ترتبط غالبية الجرائم المسجلة بالاحتجاجات ضد تدابير كورونا الحكومية وما تبعه من أضرار في الممتلكات العامة.

ووصفت وزيرة الداخلية الاتحادية نانسي فيزر في برلين مقتل موظف في محطة وقود يبلغ من العمر 20 عاما في إيدار-أوبرشتاين في ولاية راينلاند بفالتس بأنه نقطة تحول خطيرة، حيث أطلق الجاني النار على العامل الشاب لأنه أبلغه بضرورة ارتداء الكمامة. وتأتي أقوال الوزيرة بعد عرض النتائح الثلاثاء الماضي في برلين.

وتمثل الجرائم التي سجلتها الشرطة والبالغ عددها 55048 جريمة زيادة بنسبة 23 في المائة في غضون عام واحد، وهي تمثل أعلى مستوى على الإطلاق في ارتفاع معدلات الجريمة منذ بداية أرشفتها وتصنيفها في عام 2001.

وذكر المكتب أن معظم الجرائم ارتكبها متطرفون يمينيون. وأحصت الشرطة نحو 22 ألف جريمة ذات دوافع يمينية متطرفة، بزيادة قدرها 7% مقارنة بعام 2020.

(وكالات)

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.