فاخر: البرمجة كانت ذكية ولاعبو الرجاء جاهزون لنهاية كأس العرش

18 نوفمبر 2013 - 13:56

أثنى محمد فاخر، مدرب الرجاء البيضاوي، على البرمجة الاستباقية للمباراة النهائية، اليوم (الاثنين)، أمام الدفاع الحسني الجديدي، منذ وقت سابق لم يكن فيه مؤكدا أن يقام نهائي الكأس في موعده أو إرجاؤه إلى وقت لاحق.

ووصف فاخر في تصريح صحفي، بأن البرمجة كانت ذكية، اعتبارا منه أن تحديد يوم الاثنين المقبل لخوضها، قد ساعده على تهيئ فريقه لمواجهة منافسه الدفاع الجديدي على النحو الجيد، سواء تعلق الأمر بالتباري على مستوى البطولة أو الكأس، مشيرا إلى أن الأمر كان من شأنه أن يصعب مأموريته، لو أن المباراة برمجت يوم السبت أو الأحد، وتم تحويل موعدها إلى الاثنين، استنادا منه إلى أنه «في هذه الحالة، لو حصلت، كان سيصطدم بالتشويش على برنامجه الإعدادي». وتابع قائلا: «وبحكم أننا كنا على علم مسبق بموعد المباراة، فإننا نواصل تحضيراتنا في كلتا الحالتين، سواء بشأن مباراة فير البطولة أو الكأس، وليس هناك أي مشكل مادامت برمجت سلفا».

ولم يخف المدرب فاخر تفاؤله بخصوص هذه المباراة النهائية التي تندرج ضمن مسابقة كأس العرش عن الموسم الرياضي 2012/2013، مشيرا إلى أن لاعبيه جاهزون لخوضها، من أجل انتزاع اللقب، عندما قال في معرض حديثه: «أظن أن فريقا من حجم الرجاء ولاعبيه ومكونيه، يكونون دائما أكثر إدراكا بما ينتظرهم من تنافس على مختلف الاستحقاقات من بطولة وكأس وتظاهرات قارية، ويكون الجميع جاهزا ذهنيا، في ظل الضغط الحاصل من حيث النتائج والألقاب والجمهور. وكل هذا الأشياء عادية بالنسبة لفريق الرجاء». 

ويرى فاخر أن أكبر خصم سيصطدم به فريقه في نهائي كأس العرش، يكمن في أرضية الملعب، الذي قال عنه إن غير صالح لإجراء هذه المباراة، وأن أرضيته سيئة للغاية، وتقتضي اتخاذ مزيد من الحيطة والحذر من أجل التعامل معها. واستدرك قوله بأنه لا يبحث عن الأعذار قبل إجراء هذه المقابلة، بقدر ما أنه يؤكد حرصه على استحضار كل المعطيات التي من شأنها أن تكون حاسمة وفاصلة في مثل هذه المباراة المصيرية. وعاد ليقول إنه ولاعبيه سيحاولون التعامل مع الوضع بهدوء، وعدم شغل اللاعبين أكثر من اللازم بمثل هذه الجزئيات، مشيرا إلى أن «فريقه لعب بملعب مولاي عبد الله في مناسبات سابقة، وفي الوضع نفسه بخصوص أرضيته السيئة، وأحرزنا نتائج طيبة، ونأمل أن نحقق التفوق من جديد». 

من جهة أخرى قدمت إدارة الرجاء من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اعتراضا بشأن عزم الأخيرة على اعتماد المباراة بالمجان، اعتبارا منها أن الفريق الأخضر هو من سيتضرر من هذه العملية، بحكم أن جمهور الرجاء سيكون حاضرا بكثافة، مشيرين إلى مداخيل المباراة سيتم اقتسامها بين الفريقين المتباريين.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي