عين على الصحافة : حرب "لوبيات" بين المغرب والجزائر تسبق زيارة الملك لواشنطن

19 نوفمبر 2013 - 21:02

الجريدة تحدثت عن مراسلة "مجموعة دعم المغرب" داخل الكونغرس الأمريكي للرئيس باراك أوباما لمطالبته ب"انتهاز فرصة الزيارة الملكية لتجديد تأكيد السياسة الأمريكية الثابتة والداعمة لحل سياسي يرتكز على الحكم الذاتي الموسع تحت السيادة المغربية." وهي رسالة أتت بعد توجيه اللوبي الجزائري المساند للبوليساريو رسالة مماثلة الى الرئيس الأمريكي.

لم يتوقف الجدل الذي أثاره الجمع العام للجامعة الوطنية لكرة القدم عند الجوانب القانونية التي اعترضت عليها فيها، بل امتد الى الجوانب المالية حيث أفادت نفس الجريدة أن الهيأة الوطنية لحماية المال العام وأكاديمية أقصبي لكرة القدم تستعدان لمراسلة المجلس الأعلى للحسابا بهدف افتحاص مالية الجامعة الملكية للكرة، لكونها تدخل في إطار المال العام الذي "يجب مراقبته."

يومية "المساء" تحدثت عن استقالة ادريس الرازي،  رئيس مقاطعة حسان بالرباط من حزب الأصالة والمعاصرة بسبب ما أسماه ب"العبث السياسي". استقالة أعلنها عضو حزب الجرار يوم أمس خلال دورة شهر أكتوبر لمجلس مدينة الرباط، مبررا قراره هذا بعدم قدرته على' الاستمرار في العبث بعدما رأى كيف يتم التعامل مع مصالح المواطنين ، والعبث في تدبير أشغال المجلس المسؤول عن تدبير شؤون العاصمة."

نفس الجريدة أوردت خبرا حول اتهام فعاليات جمعوية لشركة خاصة بتخريب مواقع اركيولوجية تعود الى حقب ما قبل الإسلام في إقليم السمارة. المواقع التاريخية تتعرض حسب هذه الفعاليات الجمعوية، التي راسلت رئيس الحكومة ووزير الثقافة للتنبيه إلى التجريف  الذي يطالها من طرف احدى الشركات المتخصصة في تكسير وطحن الحجارة، التي حطت آلياتها في هذه المواقع.

"الصباح" قالت أن جبهة البوليساريو تسربت إلى مؤتمر القمة العربية الافريقية الذي تحتضنه الكويت، وذلك نتيجة خطأ "مطبعي" في وثيقة وزعت على وسائل الإعلام العربية والدولية تتضمن لائحة للدول المشاركة في المؤتمر وتذكر اسم "الصحراء الغربية" بجانبه علم الجمهورية الوهمية. مسؤولو وزارة الاعلام والخارجية الكويتية سارعوا إلى تقديم اعتذارهم الى الوفد المغربي المشارك في أشغال القمة، متعهدين بفتح تحقيق في الحادث.

من جهتها تناولت جريدة "العلم" موضوع اللاجئين السوريين في المغرب، لتقول أن العديد من السوريات يلجأن إلى عرض أبنائهن للتبني بمدن الشمال، التي أضحت وجهة العديد منهم بغية ولوج سبتة أو مليلية، وذلك بسبب العوز وقلة ذات يدهن.

60 سنة سجنا لثلاثة أشخاص اغتصبوا طفلا بمدينة تاونات، هكذا عنونت جريدة "الأخبار" قصة جريمة اغتصاب جماعي والتسبب بعاهة مستديمة لطفل تاوناتي ، كان يتابع دراسته في السنة الاولى اعدادي سنة وقوع الجريمة، من طرف ثلاثة جناة، ادين كل واحد منهم بعشرين سنة سجنا بعد هتكهم لعرضه واعتدائهم عليه بالسلاح الأبيض وهم في حالة سكر مما تسبب له بعاهة مستديمة.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي