قافلة سياحية للتعريف بالتراث التاريخي لآسفي حضرها مهتمون وغاب عنها المنتخبون

20 مايو 2022 - 02:00

نظمت المديرية الجهوية للثقافة بجهة مراكش أسفي، بتنسيق مع المديرية الإقليمية مؤخرا قافلة سياحية زارت عددا من المواقع التاريخية الأثرية بإقليم أسفي.
وضمت القافلة حوالي 50 شخصية مهتمة بالتراث والثقافة، منهم جامعيون، ونقابة المرشدين السياحيين، وممثلون لجمعيات مدنية مثل “رابطة أسفيو العالم”، جمعية أوراش، الجمعية المغربية للبحث والتراث الأيكولوجي تحت مائي. ولوحظ غياب برلمانيي الإقليم، وممثلين عن الجماعة الحضرية لأسفي، وجماعة لمعاشات القروية التي زارتها القافلة.
وتمت زيارة أهم المعالم التاريخية للمدينة العتيقة لأسفي، كدار السلطان، الكاتدرائية البرتغالية قصر البحر، السور وممشى الحراسة، ومنتجع راس الأفعى، إضافة إلى المتحف الوطني للخزف بمدينة الفنون، والمواقع التاريخية بالصويرة القديمة، كالحصن البرتغالي أكوز، رباط أكوز- قصبة بن حميدوش – قصبة القايد الحاجي.
واعتبر صلاح الدين بناموس رئيس رابطة أسفيو  العالم ومهتم بالتراث التاريخي والسياحي لأسفي الذي شارك في هذا النشاط الثقافي في حديث لـ”اليوم 24″، أن القافلة كانت رحلة استكشافية ساعدت على التعريف بالمعالم التراثية والتاريخية للإقليم. وقال رغم أن يوما واحدا غير كاف للإحاطة بجل المكونات التراثية، فقد كانت فرصة لتقاسم الأفكار، وتبادل وجهات النظر، ومد جسور الحوار مع المهتمين بالتراث على صعيد الجهة، لإغناء تنزيل الرؤى لأجل التنمية السياحية للمدينة. وأضاف لقد أطلعنا المهنيين والمهتمين بالتراث والسياحة على الأوراش العلمية الأكاديمية، التي اشتغلنا عليها، وآفاق المشاريع القادمة، في أفق الاشتغال على منتوج ثقافي في ما يتعلق بالسياحة الثقافية على مستوى الإقليم والجهة.
تجدر الإشارة إلى أن المديرية الجهوية للثقافة بجهة مراكش- أسفي نظمت عددا من الأنشطة الثقافية بتراب الجهة، بمناسبة شهر التراث الذي انطلق في 8 أبريل واختتم يوم18 ماي تحت شعار “عودة النبض إلى التراث، وتجديد الوصال”؛ أهمها معارض تراثية وفنية، وندوات ومحاضرات، وتوقيع إصدارات تراثية، وزيارات ورحلات مرشدة، منها قافلة أسفي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.