هذا مادار بين الملك ووزيري الدفاع والخارجية الأمريكيين على مدار ساعتين

21 نوفمبر 2013 - 22:31

 وقال مصدر مطلع ضمن الوفد الرسمي المغربي ل(اليوم 24)، ( ان اللقاء كان هاما والحديث انصب بين الوزيرين الأمريكيين والملك محمد السادس والوفد المرافق له حول الدور الذي يلعبه المغرب  في استقرار  افريقيا جنوب الصحراء، وكذا الأوراق الاقتصادية والسياسية والدينية التي يمكن للملكة ان تلعبها ضمن استراتيجية كبيرة تروم محاربة الإرهاب ومحاصرة منابعه، وكذا لعب دور الجسر بين المحيط العربي والإفريقي وأوروبا وأمريكا والعودة الى ملف الوساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين من اجل مشروع السلام المعلق اليوم في الشرق الأوسط).

كما انصب الحديث بين الملك والمسؤولين الأمريكيين  حول موضوع الصحراء٫ وهنا كان الملك واضحا مع مخاطبيه الأمريكان يقول مصدرنا٫  حيث شرح  محمد السادس رؤية المغرب لحل هذا النزاع الذي طال أمده ، بسبب عرقلة الجيران لأي حل ممكن، وخاصة مشروع الحكم الذاتي ،الذي كان وما يزال حلا في صالح كل الأطراف ، هذا و نبه الملك بطريقة غير مباشرة الى مخاطر المزيد من تدويل الملف وتعقيده عن طريق توسعة صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان .

وأعرب الملك في هذا اللقاء عن أمله في ان تلعب أمريكا دورا هما في حل هذا الملف٫ وليس في تعقيده ، لان الإصلاحات التي تشهدها المملكة تعد بالكثير والمجهودات التي يبذلها المغرب في الصحراء تعكس حسن نيته ازاء في معالجة هذا القضايا الاجتماعية والاقتصادية بمنظور تنموي جديد  ).

 

 

شارك المقال

شارك برأيك