جماعة الإخوان: أمريكا أكبر داعم للديكتاتورية وقمع الحريات في مصر

22 نوفمبر 2013 - 10:34

وفي بيان أصدره اليوم الجمعة، ووصل الأناضول نسخة منه، قال حسين إن تصريح كيري “يلوي عنق الحقيقة ويتغافل حقائق الأحداث المسجلة، ليس عن طريق الإخوان وحدهم، وإنما عن طريق خصومهم كذلك”.

وكان كيري قد صرح مساء الأربعاء في وزارة الخارجية بواشنطن لقادة شركات أمريكية متعددة الجنسيات، إن جماعة الإخوان “استولت على الثورة ضد (الرئيس  المصري الأسبق في يناير/كانون ثاني 2011) حسني مبارك من الشباب الذين بدأوا جزءا كبيرا منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي”. 

وأضاف أن “هؤلاء الشباب في ميدان التحرير لم يكن يدفعهم أي دين أو ايدلوجية (..) “لقد أرادوا أن يدرسوا وأن يعملوا وأن يكون لديهم مستقبل، وألا يكون لديهم الحكومة الفاسدة التي حرمتهم من كل ذلك وأكثر”.

وتابع حسين في بيانه أنه لولا “بسالة الإخوان وصمودهم يوم موقعة الجمل لفشلت الثورة”، مشيراً إلى أن الجماعة لم تصل لمجلس الشعب أو الشورى (غرفتا البرلمان) أو الرئاسة إلا بـ”انتخابات نزيهة” اشرف عليها المجلس العسكري، وكان أحد شهودها السيد كارتر الرئيس الأسبق لأمريكا، وشارك فيها المصريون لأول مرة في تاريخهم الحديث بأعداد غفيرة كانت مثار إشادة المراقبين في داخل مصر وخارجها، بحسب البيان.

ونفذت مجموعة من “البلطجية” (خارجين عن القانون) أثناء ثورة 25 يناير، هجوما ضد المتظاهرين المناوئين لمبارك، في ميدان التحرير، بالقاهرة، ممتطين ظهور الخيول والجمال، حيث أطلق على هذه الحادثة اسم “موقعة الجمل”، والتي راح ضحيتها العديد من المواطنين.

وقال عمرو دراج، القيادي بحزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الإخوان، إن “التصريحات الأخيرة لجون كيري، دليل على أنها تدعم مسارات الانقلاب علي الديمقراطية، ومحاولات “إجهاض” ثورات الربيع العربي في المنطقة”، وذلك في تصريح أدلى به عبر الهاتف للأناضول.

 

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي