طلبة يفضحون الأساتذة أمام ضيوف من الدول العربية بجامعة محمد الأول

22 نوفمبر 2013 - 19:17

حيث بعد انتهاء أشغال الجلسة الافتتاحية بكلمات الجهات المنظمة، دخل القاعة الطلبة الذين كانوا قد باشروا اعتصاما من داخل إدارة الكلية منذ 3 أيام، وتقدموا إلى المنصة لتوضيح ما قالوا عنه "أسباب اعتصامهم بإدارة الكلية"، وكشف بعضهم بحضور المتابعين لأشغال الندوة من الطلبة والأساتذة الجامعيين بينهم أساتذة من الدول المغاربية والمنطقة العربية ونائب رئيس مجلس جهة الشرق، أن اعتصامهم يرمي إلى تحقيق مطالب فئة عريضة من الطلبة المحرومين على حد تعبيرهم من الاستفادة من خدمات الحي الجامعي من سكن ومطعم، بالإضافة إلى تحقيق مطالب أخرى لها علاقة بالتسجيل للحاصلين على الباكالوريا القديمة، الذين يمنعون من التسجيل، وما يعرف ب"المجزوءة السادسة"، بالإضافة إلى فتح الماستر بالمجان في وجه الراغبين من الطلبة بدل الهندسة لإقرار مسالك جديدة في هذا المستوى بالدفع المسبق.

غير أن المثير في توضيحات الطلبة هو تأكيدهم على توفرهم على أسماء لأساتذة يمنحون النقاط للطلبة ب"مقابل"، أو لبعض الفتيات مقابل منحهم أرقام هواتفهم، وهدّد الطلبة بشن حملة "تطهيرية" بالكلية ضد هؤلاء الأساتذة، غير أنهم في مقابل ذلك أكدوا بأن هناك أساتذة من داخل نفس الكلية محترمون ومقدرون لدى الطلبة. ولم تستأنف أشغال الندوة إلا بعد انسحاب الطلبة وإعلانهم نية نسف أي نشاط مستقبلي في حالة عدم الاستجابة لمطالب الطلبة المستعجلة والحيوية.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي