فرنسا: أول مجلس وزاري الإثنين المقبل وجبهة يسارية لمواجهة ماكرون في التشريعيات المقبلة

21 مايو 2022 - 23:59

بعد إعلان الإليزيه أمس الجمعة عن تشكيلة حكومة إليزابيث بورن الجديدة، يعقد إيمانويل ماكرون بعد غد الإثنين أول اجتماع لمجلس الوزراء سيحدد فيه التوجهات الكبرى لولايته الثانية التي تعهد بأن تتم خلالها “مواصلة العمل لجعل فرنسا وأوربا أكثر قوة”، بتعبير ماكرون عقب فوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
ماكرون يعلق آمالا كبيرة على الفريق الحكومي الجديد الذي توجد فيه شخصيات من اليمين واليسار ومن أصول إفريقية وعربية، بالتزامن مع وقوف جبهة يسارية في مواجهته يتزعمها جون لوك ميلانشون، رئيس حزب “فرنسا الأبية” تجري فيها الاستعدادات لإلحاق الهزيمة بحزب ماكرون في الانتخابات التشريعية المقررة في يونيو المقبل.
الفريق الحكومي الجديد، سيتلقى توجيهات من ماكرون خلال المجلس الوزاري المقبل لرفع تحدي تنفيذ إصلاحات، تمكن من تحقيق أغلبية برلمانية في الانتخابات التشريعية المقبلة، تفاديا لأي عرقلة للعمل التشريعي والحيلولة دون تنفيذ سياسة ماكرون، مما قد يؤدي إلى عودة التوتر الاجتماعي، سيما مع وجود أسباب في ظل استمرار الحرب الروسية على أوكرانيا.
من أبرز الوزارء الجدد في الحكومة الجديدة، المتخصص في التاريخ الأمريكي الذي يتحدر من أب سينغالي باب ندياي، الذي سيحمل حقيبة التربية الوطنية، فيما تم إسناد حقيبة الثقافة لريما عبد الملك ذات الأصول اللبنانية.
تم الاحتفاظ بأسماء قديمة مثل وزير الاقتصاد والمالية، برونو لومير، ووزير الداخلية جيرالد دارمانان، ووزير العدل إريك دوبون-موريتي، فيما تم تغيير حقائب وزراء سابقين، حيث سيحمل مارك فيسنو حقيبة الفلاحة بعد حمله في الحكومة السابقة حقيبة العلاقات مع البرلمان، وتحمل أوليفيا غريغوار الوزيرة السابقة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني حقيبة الناطقة الرسمية باسم الحكومة.
بينما ستحمل الوزيرة السابقة للصناعة آنييس بانيي روناشير حقيبة الانتقال الطاقي، وتتولى أميلي دو منتشالان الوزيرة السابقة للتحول والوظيفة العمومية، حقيبة وزارة التخطيط الإيكولوجي والمجالات الترابية، فيما سيحمل غابرييل أتال المتحدث السابق باسم الجهاز التنفيذي حقيبة وزارة الحسابات العامة.
أما كاترين كولونا، السفيرة الفرنسية الحالية في لندن والوزيرة السابقة للشؤون الأوربية ستحمل حقيبة الخارجية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.