فلاحو " سوس " يطالبون اخنوش بفتح تحقيق في أسمدة فلاحية مغشوشة

23 نوفمبر 2013 - 15:10

وحسب شهادات فضل أصحابها عدم ذكر أسمائهم فإن قطاع الأسمدة والأدوية عرف في الآونة الأخيرة فوضى من خلال إقدام بعض الموزعين على إنتاج مواد تفتقر إلى المواصفات العالمية والجودة مما يؤثر سلبا على الغلة و المنتوج الفلاحي ،و تأتي بعكس المنتظر منها من جهة ، وما تشكله من خطر على صحة المستهلك إذا علمنا أن أغلبية الخضر والفواكه التي تباع في الأسواق مصدرها هو ضيعات الفلاحين الصغار والمتوسطين.

كما تكمن خطورة بعض المواد المسمدة للأرض في كونها تنتج ببعض الإسطبلات المخصصة لتربية الدواجن حيث يستعمل أصحابها فضلات الدواجن بالإضافة إلى بعض المكونات ويتم تخمير الكل وتعبئته في أكياس وتوجيهه إلى الأسواق ، وهي السلع التي يتهافت عليها أصحاب محلات  المواد الفلاحية لبيعها للفلاحين الصغار وخاصة الذين ليست ليديهم دراية بمكونات هذه السلع ، كما أن أصحاب المحلات يقدمون على اقتنائها لكون هامش الربح فيها يتجاوز درهم للكيلوغرام عكس التي تتوفر على علامة الجودة بحيث لا يتعدى فيها هامش الربح عشرون سنتيما ، ومن المنتظر أن يتكتل الفلاحون الصغار والمتوسطون بمنطقة سوس للتصدي لمثل هذه السلع التي تضر بالمنتجات وتشكل خطرا على المستهلكين في إطار تنسيقية وستصدر بلاغا في حينه لإبلاغ وزارة الفلاحة بضرورة التدخل والضرب على أيدي المضاربين في هذه المواد المستعملة في القطاع الفلاحي .

شارك المقال

شارك برأيك