الراضي: البرلمان كان غير مرغوب فيه وسنوات الرصاص خلفت لنا أمراضا

25 نوفمبر 2013 - 18:59

المشاركين في أشغال اللقاء الدولي للاحتفال بمرور خمسين سنة من العمل البرلماني في المغرب، بتبنيه نبرة نقدية وجريئة غير معتادة فيه.

الراضي قال إن على الأجيال الحالية ان تعرف حقيقية ما كانت عليه الأوضاع السياسية للمغرب أثناء تأسيس البرلمان، حيث قال إن هذه المؤسسة كانت غير مرغوب فيها، واستدل على ذلك بافتقارها لمقر، حيث كانت تجتمع في احد مدرجات كلية العلوم بالرباط، "لكنها ورغم ذلك، كانت مؤسسة مزعجة، فلم تستمر سوى سنة ونصف، حيث أعلنت حالة الاستثناء".

وأضاف الراضي ان سنوات الرصاص خلفت أمراضا مازالت عالقة بالجسم المغربي، تتمثل في الصورة السلبية للسياسة والسياسيين في تصور المغاربة، داعيا الى محاربة الأسباب التي أدت الى ذلك من خلال برلمان منتخب وبعيد عن جميع عوامل توجيه إرادة الناخبين. حديث قال الراضي انه ليس فتحا للجروح أو تشاؤما، بل سعيا للاستفادة من دروس وأخطاء الماضي

شارك المقال

شارك برأيك
التالي