وثائق مسربة منسوبة للشرطة الصينية تسلط الضوء على الاعتقالات في شينجيانغ

24 مايو 2022 - 16:40

بالتزامن مع زيارة المفوضة الأممية لحقوق الإنسان ميشيل باشليت لإقليم شينجيانغ الصيني يوم الثلاثاء، تم نشر سلسلة وثائق مقرصنة حول الانتهاكات التي استهدفت أقلية الإيغور في الإقليم شينجيانغ الصيني.
الوثائق التي تظهر وحشية تعامل السلطات الصينية مع أقلية الإيغور وتعذيب أفرادها، استندت إليها وزارة الخارجية الألمانية خلال اتصالها بنظيرتها في الصين لدعوتها إلى إجراء تحقيق شفاف في الاتهامات “الصادمة”.
الاتصال الهاتفي تم فيه التأكيد على أن “حقوق الإنسان التي تلتزم ألمانيا بحمايتها في العالم أجمع، هي مكون أساسي في النظام الدولي”.
وفقا لتقارير إعلامية فإن منطقة تركستان الشرقية التي تطلق عليها الصين شينجيانغ (أي الحدود الجديدة) ذات الغالبية المسلمة “هي الأعلى في العالم في معدلات الاعتقال”، مضيفة بأن أكثر من 10 آلاف من مسلمي الإيغور “تم اعتقالهم السنوات الأخيرة ضمن حملة قمع صينية”.
يذكر أنه بناء على طلب تقدمت به السلطات الصينية للمغرب بتسليمها المواطن الإيغوري “يديرسي أيشان/ إدريس حسن”، أصدرت محكمة النقض قرارا بالموافقة.
المواقفة رفضتها حملة واسعة أطلقها نشطاء مغاربة، ليتدخل حينئذ المجلس الوطني لحقوق الإنسان على الخط، مطالبا المغرب بعدم تسليم المعني بالأمرلوجود أسباب تعرضه للتعذيب وسوء المعاملة أو المساس بحقه في الحياة، وهو ما يخالف اتفاقية مناهضة التعذيب التي يلتزم بها المغرب.
يُوجد حاليا “أيشان” رهن الاعتقال بالسجن المحلي بتيفلت2، في انتظار البت في طلب إعادة النظر في قرار محكمة النقض المذكور.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.