هذه حقيقة ما جرى في الكواليس قبل حديث بنكيران عن الصحراء

26 نوفمبر 2013 - 10:35

ارتباك كان سببه مطالبة ابن كيران الفرق البرلمانية بتأجيل طرح هذا الموضوع إلى جلسة موالية، بسبب حساسيته ولكون مراسلته بشأنه جاءت متأخرة، أي يوم 11 نونبر الجاري، وكان حينها الملك محمد السادس يستعد للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

مصادر مطلعة قالت إن التطرق إلى مثل هذا الموضوع يحتاج إلى ضوء أخضر وتحضير خاص، "وبما أن طرح السؤال جاء من فرق الأغلبية، فإن ابن كيران طلب منها تغييره وتأجيل طرحه إلى جلسة شهرية أخرى حتى يفسح له المجال لتحضير الجواب".

فرق الأغلبية الحكومية استجابت لطلب رئيس الحكومة، وقامت بتوجيه رسالة ثانية تغيّر فيها السؤال المطروح، وتسائل ابن كيران حول برنامج تحدي الألفية الذي تموّله الولايات المتحدة الأمريكية.

إلا أن فرق المعارضة، فاجأت الأغلبية ورئيس الحكومة، يوم الجمعة الماضي، بقرارها طرح سؤال الصحراء، وهو تسبّب في ارتباك للترتيبات الخاصة بالتحضير للجلسة، وخوفا من التأويلات الممكنة لرفض سؤال المعارضة، قبل عبد الإله ابن كيران في الأخير الحديث حول ملف الصحراء الساخن أمام النواب البرلمانيين.

مصدر مقرّب من رئيس الحكومة، قال إن هذا الأخير مستعد للحديث في الموضوعين معا، "والجواب الخاص بكل منهما تم تحضيره، فقط يجب الإشارة إلى أن توقيت طرحه لم يترك الوقت الكافي للتحضير".

شارك برأيك