مجلس مدينة طنجة يلغي دعم معهد أماديوس ب 50 مليون سنتيم سنويا

26 نوفمبر 2013 - 19:26

رفض توقيع الاتفاقية خلال الدورة العادية لمجلس مدينة طنجة، الذي انعقد يوم أمس الاثنين، أتى بعد إقدام المعهد المذكور على منع نائبة عمدة المدينة سعيدة شاكر عن حزب التجمع الوطني للأحرار من إلقاء كلمة باسم عمدة المدينة فؤاد العماري خلال فعاليات منتدى "ميدايز"، الشيء الذي جعل مستشاري الأغلبية يشاركون مستشاري المعارضة المتمثلة في حزب العدالة والتنمية في رفض توقيع الاتفاقية، التي كان العمدة يصر على تمريرها ، بحسب ما أفادت مصادر من مجلس المدينة.

من جهته، يبرر حزب العدالة والتنمية موقفه من هذه الاتفاقية بكون "موقفه هو موقف من المعهد وأنشطته ومن الطابع الضيوف الذي يستدعيهم سنويا لمنتداه"، حسب ما صرح به محمد خيي، المستشار عن البيجيدي لـ"اليوم 24"، ليستمر في هجومه على "أماديوس" بقوله أن اختيارات المعهد "صادمة لشعور المغاربة وخارجة عن الإجماع الذي يعرف مقاطعة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، في وقت يصر فيه ابراهيم الفاسي الفهري على استقدام رموز للكيان الصهيوني كل سنة إلى طنجة ." قائلا أن "هذا عمل مرفوض واحتجت عليه فعاليات مجتمعية عديدة."

أشياء تجعل من توقيع الاتفاقية ، حسب خيي، "غير ذي عائد على المدينة أو عائد على العمل الديبلوماسي، لأن  البيان الختامي للمنتدى لا يساوي الحبر الذي كتب به،" مضيفا أن  "هذا معهد لا نعرف أصلا لماذا وجد." وأكد خيي على أن عدم تمرير الاتفاقية "سيكرس صورته كمعهد غير مرحب به في مدينة طنجة، ،"، علاوة على أنه "سيفقد دعما سنويا ماديا على شكل تحويلات مالية مخصصة لإيواء ضيوف المنتدى، تقدر بـ50 مليون سنتيم، إضافة ودعم لوجيستي من مجلس المدينة ."

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي