عين على الصحافة: نعناع: لهذا نزعت علم الجزائر من مقر قنصليتها

29 نوفمبر 2013 - 09:21

التي بررها بكونها جاءت ردا على إحراق جزائريين للعلم المغربي في مدينة وهران وعلى الخطاب المعادي للمغرب الذي أرسله الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الى قمة ابوجا. مضيفا أنه لايعترف بنظام الحكم في الجارة الجزائر. وقد تقرر إدراج الملف للمداولة مع تحديد جلسة ٥ دجنبر موعدا للنطق بالحكم.

بنكيران يقدم دعما سياسيا قويا لصندوق المقاصة في مواجهة الشركاا البترولية، عنوان تصدر الصفحة الأولى لنفس الجريدة التي قالت أن رئيس الحكومة ساند مديرة صندوق المقاصة، سليمة بناني، في خطتها لتعزيز المراقبة والحكامة في تدبير الدعم الذي يقدمه الصندوق للشركات، بعد أن أثارت حفيظة الشركات البترولية ، التي أزعجتها تقارير الصندوق التي تحدثت عن اختلالات الدعم. دعم بنكيران جاء خلال مداخلته في اجتماع المجلس الإداري لصندوق المقاصة، حيث نوه بالجراءات المتخذة في هذا الصندوق، الذي انخفضت نفقات  الدعم التي يقدمه بـ ٦ ملايير درهم خلال ٧ أشهر  مقارنة بـ٢٠١٢.

"الصباح" تحدثت عن بروز مطالب باحترام حقوق عاملات الجنس، وذلك خلال لقاء حول "محاربة العنف واحترام حقوق النساء الأكثر عرضة للإصابة بداء السيدا،" حيث طالب المشاركون بالتصدي للوصم والتمييز والوقوف في وجه العنف ضد عاملات الجنس بصفة خاصة، والنساء الأكثر عرضة للإصابة بداء السيدا بصفة خاصة، نظرا لكون خطر إصابة المرأة بفيروس السيدا هو أكثر ثلاث مرات مقارنة بالرجل، فيما خطر إصابة عاملة الجنس بالداء يقدر ب١٣ مرة مقارنة بالنساء الأخريات.

جريدة "التجديد" نقلت في صفحتها الاولى أن المحكمة الاروبية لحقوق الانسان تتدارس حظر الحجاب في فرنسا، وما إذا كان يتاقض مع حرية العقيدة، وذلك بناء على شكوى رفعتها شابة منقبة اعتبرت أن قانون منع النقاب في الاماكن العامة ينتهك حقوقها الاساسية وخصوصا حرية الفكر والعقيدة والانتماء والتعبير، ولن تصدر المحكمة قرارها قبل عام ٢٠١٥.

ارتفاع إقبال المغاربة على الزواج بإسرائيليات، خبر نقلته "المساء" عن تقرير لمنظمة حقوق الإنسان بإسرائيل كشف عن موجة جديدة من الهجرة إلى إسرائيل للزواج بإسرائيليات من شباب المغرب ومصر والأردن، حيث صارت حالات زواج شباب مغاربة بنساء اسرائيليات لتسوية مشاكل أوراق الإقامة، من الحالات الشائعة، بسبب صعوبة حصول هؤلاء على أوراق الإقامة الرسمية بسبب ديانتهم الإسلامية.

نفس الجريدة قالت إن برلمانيين طالبوا رؤساء فرقهم بالكشف عن حقيقة اجتماعهم مع غلاب والشوباني، حيث دعوهم إلى تقديم توضيحات حول الفضيحة التي فجرها لحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والتي كشف فيها طلب البرلمان من الحكومة التدخل لعرقلة مسطرة المصادقة على مقترح القانون التنظيمي للجان تقصي الحقائق، وذلك خلال عقب اجتماع بين غلاب والشوباني ورؤساء الفرق البرلمانية. تصريحات الشوباني تسببت بصدمة لدى العديد من النواب البرلمانيين أصيبوا بالصدمة خاصة أن مجموعة منهم لم تكن تعلم بواقعة الاجتماع الذي تمخض عنه استعمال الحكومة لـ"الفيتو"ضد مقترح القانون والتزام عدد من رؤساء الفرق البرلمانية الصمت حيال الواقعة، فيما بادر رئيس فريق العدالة والتنمية عبد الله بوانو، مباشرة بعد الاجتماع إلى توجيه العديد من الانتقادات للحكومة.

"الأخبار" تحدثت عن اعتراف مصطفى الخلفي،  وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة،  في بلاغ صادر عن وزارته  أنها توزع الإعلانات القانونية والقضائية والإدارية على ٢١ جريدة يومية وأسبوعية فقط دون غيرها من الجرائد واسعة الانتشار، دون تقديم أي تبريرات لتوزيع إعلانات بعشرات الملايين على جرائد محدودة الانتشار.

القضاء يلغي قانونية محضر ٢٠ يوليوز، هي صفعة وجهتها محكمة الاستئناف للمعطلين، حسب ما أوردت جريدة  "الخبر"، وذلك بالحكم بإلغاء قانونية ملف محضر ٢٠ يوليوز الذي وقعته القطاعات الوزارية المكلفة ومجموعات المعطلين سنة ٢٠١١، وذلك بعد اصدار المحكمة الادارية بالرباط يؤكد قانونية الملف. إلغاء الحكم جاء بناء على مجموعة من المعطيات الجديدة التي لم يستسغها دفاع المعطلين الذين أكدوا أن شروط تحقق قاعدة عدم رجعية القوانين المكرسة دستوريا ، وذلك بأن لا تطال القوانين السابقة التي استوفت شروطها القانونية، وعرفت طريقها إلى التنفيذ من خلال ما سطر من التزامات في محضر ٢٠ يوليوز ٢٠١١.

أموال فرنسا في المغرب تضاعف ٤ مرات نظيرتها في الجزائر و ١٢ مرة في تونس، هذا ما كشفت عنه وثيقة صادرة البنك المركزي في باريس، حسب "الاتحاد الشتراكي"، حيث يصل مخزون الاستثمارات الفرنسية المباشرة في المغرب إلى ٨.٥ مليار أورو، وهو الرقم الذي شكل ما يفوق ٤٠٪ من مجموع تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر التي تلقاها المغرب عند متم ٢٠١٢. نفس الوثيقة أوردت أن المغرب متقدم جدا عن الجزائر في ما يتعلق بالاستثمارات الخارجية الفرنسية، ونفس الشيء بالنسبة لتونس، التي عرفت انخفاضا في تدفق الاستثمارات الفرنسية اليها في سنة ٢٠١٢، في وقت شهدت ارتفاعا بنسبة ٢٠٪ بالنسبة للمغرب. 

"صحيفة الناس" تحدثت عن إعلان نبيل بنعبد الله، وزير السكنى والتعمير، لنهاية "السيبة" التي كانت التعاونيات السكنية تعرفها وذلك بضمها إلى وزارته ساحبا الوصاية عليها من مكتب تنمية التعاون، عن طريق مشروع قانون يرتقب أن يعرض على المجلس الحكومي في الأسابيع المقبلة، وهو مشروع تم الاستناد فيه على ما اعتبر قصورا تشريعيجا في النظام الأساسي للتعاونيات ومكتب تنمية التعاون.

نفس الجريدة نقلت نتائج دراسة تؤكد أن العنف ضد النساء بسبب الصورة النمطية السلبية تكرسه المرأة نفسها، هذه الدراسة حول الصور النمطية القائمة على أساس النوع السائدة في المغرب والتي تم انجازها من طرف "بروجيتو موندو ملال" وفرع منظمة العفو الدولية، أبانت أن الموروث الشعبي الشفهي له دور كبير في تكريس ظاهرة العنف ضد المرأة، التي تحمل بدورها صورا سلبية عن نفسها، في وقت كشفت فيه الدراسة عن نتائج صادمة متفشية في أوساط الشباب الذين يعتبر بعضهم أن سبب تفشي البطالة في أوساطهم يرجع إلى اشتغال النساء.

"العلم" أفادت أن محكمة سعودية أصدرت حكما بالسجن والغرامة على مستثمر سعودي ألقت الشرطة الدولية القبض عليه قبل أشهر في المغرب، بعد هروبه من المملكة العربية السعودية بـ٢٠ مليون ريال سعودي  أي ما يعادل خمسة ملايين دولار ونصف بعد توجيه اتهامات له بالقيام بتلاعبات في توظيف الأموال. منطوق الحكم نص على سجن المتهم ثلاثة اشهر،إضافة إلى فرض غرامة مالية، وإلزامه بإعادة المبالغ المالية التي جمعها من المواطنين بطرق غير مشروعة.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي