الباكوري : الأزمة اقتصادية في المغرب "مفتعلة " "

30 نوفمبر 2013 - 22:08
 وخلال اللقاء اثنى الباكوري على المنتخبين الذين يشتغلون في ضل غياب تام للإمكانيات وقلة الوسائل و "مايمكن نقولو إلا باز ليهم "، واعتبر حضوره إلى مدينة الرشيدية التي توازي مساحتها بلجيكا ولكنها في عزلة تامة ،  يعتبر فرصة لحمل رسائل  الساكنة إلى المسؤولين بالرباط ، لكون ذلك يدخل في صميم عمل  السايسي" عوض القاء الخطب …التي يتجنبها دائما " ودعى الجميع إلى "ممارسة الديمقراطية عوض التكلم عنها " مع تركيزه على الجهوية التي يجب "  أن لا تبقى خطاب التجمعات والندوات والبرامج التلفزيونية " بل يجب أن تخرج إلى حيز الوجود ،مع تفعيل مقتضيات دستور 2011 الذي  حقق قفزة ولكنها للأسف مازالت نظرية وأن "دولا كثيرة تغار من المغرب "
 وعن   الأزمة الاقتصادية في المغرب  فأعتبرها " مفتعلة" ، بل كان على المغرب أن يحافظ على وثيرة نموه  مع الاستفادة من التميز سياسيا واجتماعيا  وتوظيف ثقة المجتمع الدولي، مع منح الأفضلية لكل من قطاعي السياحة والفلاحة اللذان يجب أن يكونا في أوج عطائهما بحكم ظروف دول الجوار، ولكن موقف بعض السياسيين وتصريحاتهم  منعت أصحاب الرساميل من الاستثمار في المغرب،  بحيث أن هناك "خطابات مسؤولين تدخل الشك في المستثمرين الأجانب" ،  وبخصوص الحكومة فإن الباكوري فضل عدم الحديث عنها ليس  لأنه على حد تعبيره" ما يبقى ما يتقال "
شارك المقال

شارك برأيك
التالي