وايحمان يصف اليازمي وأزولاي بعملاء الموساد

01 ديسمبر 2013 - 14:20

حيث وصف وايحمان كلا من ادريس اليازمي الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان والمستشار الملكي أندري أزلاي بأنهم "عملاء للموساد" وذلك على خلفية تصريح كان اليازمي أدلى به حول عدم رفضه عدم معارضته زيارة إسرائيل، منتقدا عدم استفادة المغرب من خبرة وزيرين من أصول مغربية في حكومة نتانياهو، كما تحدث وايحمان عن تصريح ممثل الطائفة اليهودية يهودية في الصويرة ومراكش الذي قال بأن "قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل لن يمر في البرلمان المغربي"، واعتبر بأن الأيام ستظهر ما إذا "كان رئيس الطائفة اليهودية هو الذي يحكم المغرب أم أنّ هذا البلد له سيادته وقوانينه".

من جهته وصف النقيب السابق للمحامين عبد اللطيف بن عمرو إسرائيل " بـالكيان "متنطّع يخالف الشرعية الدولية"، كما شدد بنعمرو على  " على ضرورة الالتزام بالقرارات والتوصيات الصادرة عن الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، والوقف الفوري لأي نشاط تطبيعي مع الكيان رسميا كان أو غير رسمي، لأسباب إنسانية وليس عاطفية فحسب، فـإسرائيل ترتكب جرائم ضد الإنسانية، يعاقب عليها المنتظم الدولي''.

أما سعيد الحسن، أمين عام المؤتمر العام لنصرة القدس، فقد نبه إلى خطورة ما أسماه "التطبيع الفكري"، التي لا يتم الاهتمام بها على الرغم من خطورتها، لأنه يجب التعامل مع القضية الفلسطينية باعتبارها قضية ''اغتصاب أرض من شعب مالك لها''.

 

شارك برأيك