دعيدعة: نريد أن نعرف هل هذه الحكومة مؤمنة أم كافرة

02 ديسمبر 2013 - 16:24

خلال مناقشة المستشارين البرلمانيين مشروع القانون المالي للسنة المقبلة، موضوع عدم تنفيذ الحكومة بعض الالتزامات التي تقدّمت بها خلال مناقشات القانون المالي للسنة الماضية، اعتبر النقابي محمد دعيدعة أنه على الحكومة أن توضّح ما إن كانت "مؤمنة أم كافرة".

رئيس الفريق الفدرالي بمجلس المستشارين أضاف موضحا أنه إذا كانت الحكومة مؤمنة، فإن عليها الوفاء بالتزاماتها ووعودها، أما إن كانت لا تؤمن بمبادئ الديمقراطية والوفاء بالوعود فهي "كافرة".

وفيما ذهب بعض المستشارين إلى التلويح بإمكانية الإضراب عن مناقشة مشروع القانون المالي، إلى أن تنفذ الحكومة التزاماتها السابقة؛ عاد دعيدعة ليوضّح أنهم متشبثون بتلقي جواب من الحكومة حول التزاماتها السابقة، لكنهم منخرطون في مناقشة مشروع القانون المالي وتقديم التعديلات.

شارك المقال

شارك برأيك