حزب المصباح يخرج عن صمته في قضايا الفساد المالي بمراكش

03 ديسمبر 2013 - 13:41

المجلس الجهوي،المنعقد تحت شعار:"فعالية التنظيم الحزبي دعامة أساسية لمواجهة التحديات"، والذي ترأسه أحمد سيكوري، الكاتب الجهوي للحزب بمراكش، ناقش أيضا الوضع السياسي العام و عمل الحزب على مستوى الجهة، حيث تم تجديد الدعم للحكومة مع دعوتها لتسريع وتيرة الإصلاح،و إخراج مشاريع القوانين المنظمة للجهوية الموسعة إلى حيز الوجود، وعرضها على النقاش العمومي،فضلا عن دعم المبادرات التي تهدف إلى الدفاع عن الوحدة الترابية في ظل التطورات التي تعرفها القضية الوطنية.

هذا،و أكد البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بمراكش،المنعقد يوم السبت المنصرم،تحت شعار:"تنظيم قوي وفعال لمواصلة محاربة الفساد والاستبداد"، على تضامنهم اللامشروط مع نضالات بعض القطاعات الاجتماعية، "التعاونية الفلاحية للحليب الجيد بمراكش" نموذجا، ضد النهب والاستنزاف الذي تعرضت له هذه المؤسسة من طرف مسيريها المحسوبين على بعض الهيئات السياسية التي تتبجح بمحاربة الفساد والمفسدين. كما شجب البيان سعي بعض الجهات إلى الركوب على نضالات المتضررين لطي هذا الملفات وحماية المتورطين فيها،داعيا إلى تطبيق القانون في كل ملفات الفساد المعروضة أمام القضاء بمراكش.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي